أخبار الأردن يواجه حكما غيابيا في الاردن لمدة 15 سنة

الافراج عن الاسير الأردني عبدالله الزيتاوي من سجون الاحتلال

*أفرجت قوات الاحتلال عصر اليوم الخميس عن الأسير الأردني المهندس عبدالله الزيتاوي بعد قضائه سبع سنوات (٨٠ شهرا) في سجون الاحتلال.

وقد تم اعتقال الزيتاوي أثناء قيامه بزيارة لأقاربه في مدينة نابلس بتهمة دعم المقاومة .

ويذكر أن عبدالله الزيتاوي يواجه حكماً آخر بالسجن في الأردن فيما عرف بقضية “دعم المقاومة” فقد حكمت عليه محكمة أمن الدولة في الأردن غيابياً لمدة ١٥ عاماً.

و قال مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية  فادي فرح : ” نبارك للمواطن الأردني عبدالله الزيتاوي تحرره من سجون الاحتلال ونسأل الله أن يمنّ بالفرج على بقية الأسرى الأردنيين والفلسطينيين” .

وأضاف فرح : ” من المؤسف أن عبدالله خرج من سجون الاحتلال الظالم ليواجه حكماً ظالماً بالسجن في وطنه الأردن لمدة ١٥ عام، نطالب القضاء الأردني العادل أن يعيد النظر في قضية عبدالله الزيتاوي والأسير مناف جبارة المحكوم ين غيابياً بتهمة دعم المقاومة التي تدافع اليوم عن المظلومين في غزة و عن وصايتنا الهاشمية على المقدسات”.

الجدير بالذكر أن لدى الأردن ٢٣ أسيراً أردنياً في سجون الاحتلال بالإضافة إلى ٣٠ مفقوداً.

الكلمات المفتاحية: اسرائيل- الاسرى الاردنيين