أخبار الأردن

الاستماع لشهادتي قعوار وأبو عليم بقضية الكازينو

عين نيوز-  استمعت محكمة جنايات عمان يوم الأربعاء لشهادة اثنين من شهود النيابة في قضية الكازينو وهما وزير المياه الأسبق سمير قعوار ورئيس سلطة أقليم البتراء سابقا عبد الله سعد أبو عليم وذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي اميل الرواشدة وعضوية القاضي اشرف العبدالله.

وحضر الجلسة المدعي العام سامر حنون والمحامي حاكم الهلسة وكيل المتهمين في نفس القضية هشام العبادي وايهاب العمارين ومي هويدي.

وكان المحامي يوسف الفاعوري وكيل الدفاع عن الوزير الأسبق أسامة الدباس المتهم في القضية قد ناقش شهود النيابة حول شهادتهم التي أدلوا بها أمام المدعي العام.

وقال قعوار في شهادته “تعرفت على المتهم المستثمر شوان الملا عندما حضر مع صديقي وفاء الدجاني الى مكتبي من اجل التعارف فقط و انهم تحدثوا في موضوع الاستثمار مضيفا ان الدجاني ذكر له بان الملا مهتم بالاستثمار في الأردن”.

وأشار إلى أنه لا يتذكر ماحصل في الجلسة مع شوان الملا ووفاء الدجاني في مكتبه ولا يتذكر أقواله أمام المدعي العام.

وهنا قامت المحكمة بتذكير الشاهد باقوالة أمام المدعي العام، حيث تابع قائلا بأنه التقى مع المستثمر الملا ودار حديث حول الكازينو وذلك من باب المشورة فقط، مضيفا أنه قال لوفاء الدجاني بأن هذا الاستثمار صعب وأن هنالك صعوبة بالحصول على رخصة بذلك.

وقال قعوار علمت لاحقا أن ميشيل هربرت يعمل مع الملا ويسير بإجراءات الحصول على الرخصة مضيفا انه لم يتعرض لاية تفاصيل اخرى كما يذكر بانه شاهد الملا مرة اخرى اما في بيروت او بريطانيا وكان هذا في الشارع العام .

ولدى مناقشة الشاهد قعوار من قبل المحامي الفاعوري قال لا يوجد معرفة شخصية بينه وبين المتهم الملا ولم يشاهده إلا مرة واحدة ولم يتصل معه الرئيس الأسبق معروف البخيت في ذلك الوقت للتوسط لدى المتهم الملا كما لم يتصل مع الرئيس نادر الذهبي بخصوص نفس الموضوع كما لم يتصل به اي مسؤول اردني بهذا الخصوص .

وأضاف قعوار بأنه لم يجتمع في مكتب أي رئيس وزراء أو الذهبي بحضور صبيح المصري ولم يعلم عن وجود اتفاقية للكازينو مع المتهم الملا من أي مسؤول أردني ولم يتصل معه المتهم الدباس عندما كان وزيرا للسياحة بخصوص الكازينو.

وقال ابو عليم “أذكر أني كنت مدير عام سلطة اقليم البترا ورئيس مجلس ادارتها من عام 2004 -2009 وبنفس الوقت كنت عضوا في المجلس الوطني للسياحة، مضيفا أن مدير مكتب وزير السياحة الدباس في حينه المتهم هشام العبادي طلب مني الحضور الى الوزارة وعندما حضرت قال لي المتهم الدباس ان هنالك توجها لدى الحكومة للتوسع في المهن السياحية ذلك من أجل زيادة الدخل السياحي للأردن.

وأضاف أن الوزير الدباس عرض عليه مسودة قرار المجلس الوطني للسياحة التي تتضمن اعتماد مهنة الكازينو والسيارات المستخدمة في المدن السياحية من المهن السياحية مشيرا الى انه قرأ القرار ووقع عليه .

وبين بأنه شاهد تواقيع أخرى على القرار تعود لاعضاء المجلس الوطني للسياحة إلا أنه لا يذكر الان الذين وقعوا عليه لافتا بأن حديث الدباس له كان منصبا على المدخول المادي للبلد ويذكر انه اخبره بانه سيصدر نظام خاص لتنظيم هذه المهنة كما لم يخبره اذا كان هنالك قرار صادر عن مجلس الوزراء بهذا الخصوص .

وكيل المتهم الدباس المحامي يوسف الفاعوري التمس من المحكمة استبعاد شهادة الشاهد ابو عليم عند وزن البينة كونها انصبت حول قرار المجلس الوطني للسياحة وان النيابة لم تقدم اصل قرار المجلس الوطني للسياحة بل قامت بابراز صورة عنه وهذه لايعتد ولا يعتمد عليها في البينات

واعتبرت المحكمة راي الدفاع دفعا من دفوعه ستنظر فيها وستناقشها في حينه

وردا على المحامي الفاعوري قال ابو عليم ان الدباس لم يضغط عليه ولم يغره باي شيء وعندما وقع على القرار وقعه كونه شعر ان هذا الامر لمصلحة البلد كما كان لديه اعتقاد بان هذا المشروع سيدر دخلا على البلد ووقع على القرار دون ضغط او اكراه.

ورفعت الجلسة الى يوم الاحد 4 تشرين الثاني القادم .

الكلمات المفتاحية: الاستماع لشهادتي قعوار وأبو عليم بقضية الكازينو