أخبار شركات

الأميرة منى تشهد إطلاق وثيقة الأهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية

عين نيوز- بترا /

شهدت سمو الأميرة منى الحسين اليوم الخميس إطلاق مجلس اعتماد المؤسسات الصحية وثيقة الأهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية للعام 2012 لتعزيز الممارسات الجيدة الكفيلة بتفادي الأخطاء الطبية في المستشفيات.

وقال وزير الصحة في حفل الإطلاق “بدأنا بتطبيق مبادرة المستشفى (صديق سلامة المرضى) المكونة من 140 معيارا تتمحور حول سلامة المرضى كدراسة ريادية في مستشفى البشير وتم اختيار 23 مستشفى للمشاركة فيها ووضعت الخطط اللازمة للتطبيق والمتابعة”.

واكد استمرار الوزارة في برنامج تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامتها لتشمل كل المستشفيات والمراكز الصحية لضمان تلقي جميع المواطنين الرعاية الصحية الآمنة ذات الجودة العالية.

وشاركت الوزارة بحسب وريكات في عدد من المبادرات التي أطلقها التحالف العالمي لسلامة المرضى ومجلس اعتماد الرعاية الصحية ومنها مبادرة (رعاية نظيفة ورعاية أكثر مأمونية) و (جراحة آمنة تنقذ الأرواح) وتوقيع الأردن من ضمن 80 دولة في العالم على التعهد بالتصدي للعدوى المرافقة للرعاية الصحية.

واشار الى دراسة سلامة المرضى التي نفذتها الوزارة بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية وأعلنت نتائجها عام 2008 وكان من اهمها أن ما نسبته 4ر62 في المائة من الأخطاء الطبية يمكن تلافيها.

وقال المدير التنفيذي لمجلس اعتماد المؤسسات الصحية بالوكالة ادوارد شابي تمكن المجلس من تحقيق العديد من الانجازات بدعم وتكاتف جهود المؤسسات المهتمة بالرعاية الصحية والهيئات والمنظمات الحكومية والأهلية والجمعيات المهنية والصحية في مجال الخدمات الصحية بهدف تحسين وتطوير نوعية الخدمات المقدمة للمرضى نحو الافضل.

واعتبر رئيس مجلس إدارة مجلس اعتماد المؤسسات الصحية المهندس سعيد دروزة حصول مؤسسات الرعاية الصحية في الأردن على شهادة الاعتمادية تعزيز لثقة المرضى وذويهم بأن تلك المستشفيات حققت متطلبات الجودة ما يزيد من شعورهم بأنهم بأيدٍ أمينة وقادرة على تقديم العناية والرعاية لهم وبأعلى المستويات.

واكد اهمية توفير إطار عمل واسع النطاق ومتكامل يتم من خلاله تقليص المخاطر الطبية وتطبيق أعمال لتحسين جودة الخدمات وتحقيق الأمان بالنسبة لمقدم الخدمة والمستفيد منها على حد سواء.

من جهته، قال ممثل منظمة الصحة العالمية ورئيس البعثة في الأردن بالوكالة الدكتور باسل اليوسفي ان الأهداف المختارة لعام 2012 تنسجم وتتماشى مع أهداف المنظمة في مجال سلامة المرضى ويتم تنفيذها من خلال المراكز المتعاونة مع المنظمة حول العالم ويؤكد دور المجلس في مأسسة هذا العمل وضمان استمرارية هذه النشاطات.

واكدت مدير الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في الأردن لورا سلوبي استمرار الوكالة بتقديم الدعم للمشاريع الصحية من خلال برامجها والمبادرات التي تنفذها في الاردن بغية تحسين جودة الخدمات الصحية والارتقاء بمستواها وتطورها.

وقدمت مديرة التقييم وتطوير المعايير في المجلس ثائرة الماضي عرضا للأهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية للعام 2012 وهي تقليل تعرض المرضى لمخاطر السقوط، والاستخدام المناسب للمضادات الحيوية الوقائية في العمليات الجراحية، وتقليل خطورة الإصابة بإلتهابات المسالك البولية الناتجة عن القسطرة البولية.

واشارت الى مشاركة فريق عمل من مجموعات من الاختصاصيين والمشرفين المشهود لهم بخبراتهم وتميزهم في مجال الرعاية الصحية في إعداد الاهداف وعدد من الاستشارات والتقصيات للخروج بالاهداف الوطنية لهذا العام.

وللسنة الرابعة على التوالي يطلق المجلس اهدافا جديدة تضاف الى الاهداف الوطنية السابقة والتي توزعت بين تطبيق الاجراءات العلمية المتعلقة بغسل الايدي وتوثيق مدخلات السجل الطبي وضرورة توخي الدقة في التعرف على المريض، ومراعاة السلامة في استخدام الأدوية عالية التركيز، وتأكيد أداء الإجراءات والعمليات الصحيحة في موقعها الصحيح من الجسم وللمريض المستهدف.

ومن الاهداف ايضا التواصل الفعّال والواضح خلال عملية تبادل المعلومات المتعلقة بالمرضى بين مقدمي الرعاية الصحية وتحسين سلامة استخدام عبوات الحقن ذات الجرعات المتعددة، فيما ركز الهدف الثالث على التعامل الآمن مع القسطرة الوريدية المركزية.

ووزعت سمو الاميرة منى الحسين الشهادات تكريما لـ 17 مستشفى حصل على شهادة تطبيق الاهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية خلال العام 2011 من المجلس مثلما كرمت الدفعة الأولى من خريجي دورة منسق جودة رعاية صحية معتمد، اذ تعتبر هذه المرة الاولى التي يمنح فيها المجلس مثل هذه الشهادات المعتمدة و بلغ عدد هم 9 منسقين.

الكلمات المفتاحية: الأميرة منى تشهد إطلاق وثيقة الأهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية