أخبار الأردن

الأمن يفرّق مسيرة إربد بالمسيل للدموع ووقوع إصابات

عين نيوز – رصد/

 

ارشيفية

قامت قوات الأمن قبل قليل بتفريق المشاركين في مسيرة انطلقت من مسجد الهاشمي في إربد باستخدام الغاز المسيل للدموع، ومنعتهم من الوصول إلى ميدان الشهيد وصفي التل حيث كان مقررا إقامة مهرجان خطابي عند الميدان.

وتعرض القياديان في جبهة العمل الإسلامي الدكتور نبيل الكوفحي وأحمد العتوم لفقدان الوعي وتم نقلهما إلى المستشفى، بحسب القيادي في الجبهة سالم الفلاحات.

وأضاف الفلاحات أنه وقعت 10 إصابات أخرى إحداها خطيرة وتم نقلهم إلى مستشفيات المحافظة.

وكان المنظمون للمسيرة التي أطلق عليها رفض “21 ” قالوا إنها ستكون هي الكبرى وستشهد مشاركة من جميع الحراكات في المملكة.

وأكد ناشطون في حراك الشمال أنهم مصرون على الوصول لدوار وصفي التل هذه المرة بأي حال من الأحوال ومهما كانت النتائج.

وكانت مسيرات حراك الشمال قد منعت في الفترة الأخيرة من الوصول لدوار الشهيد وصفي التل وسط إربد حيث عمدت قوات الأمن والدرك في كل مرة الى إغلاق جميع الطرق المؤدية للدوار، بحجة تواجد مجموعات الولاء والانتماء على الدوار ومنعاً للاشتباك بين الطرفين.

 

الغد