أخبار الأردن

الأمطار لم تمنع جماعة الكالوتي من الالتزام باعتصامهم الاسبوعي

عين نيوز- خاص- مروة بني هذيل/
جانب من الاعتصام

البرودة الشديدة للطقس وتكاثف الضباب الذي أدى الى صعوبة في الرؤيا لم تمنع ألنشطاء من التواجد على رصيف الكالوتي لايصال صرخاتهم الحرة والمطالبة باعلان بطلان معاهدة وادي عربة المذلة واغلاق وكر الجواسيس في عمان ….

أكثر من خمسين مواطنا ممن
+عرفوا بجماعة الكالوتي “جك” , تواجدوا على رصيد الكالوتي مساء أمس الخميس 10_3_2011  في الاعتصام الاسبوعي الواحد والخمسين, مطالبيهم باسقاط السفارة الاسرائيلية على الأراضي الأردنية ورفض جميع أشكال التطبيع.
الرجال والنساء والاطفال التزموا بموعدهم وفقا لما يجمعهم من رفض للصهيونية وحب للأردن العربي, حيث تعددت أشكال التعبير الراقية من الهتافات والمشاركات الشعرية والنثرية التي القاها بعض المعتصمين معبرةً عن احتجاجهم, اضافةً الى ما غنوا من كلمات نادت بالحرية وسخط الاحتلال.
ابتدأ الاعتصام بكلمة من الدكتور ابراهيم علوش, وتضمن كلمة قدمها الناشط القومي قاسم الزعبي , اضافة الى القاء مقطوعة شعرية للشاعر أبو لاوي.
جانب اخر من الاعتصام الاسبوعي
الكلمات المفتاحية: االاراضي الاردنية- احتجاج- الاردن- التطبيع- الدكتور ابراهيم علوش- السفارة الاسرائيلية