عربي ودولي

الأكراد فى تركيا يطالبون بالمزيد من الحقوق والاحترام

عين نيوز – رصد/

الزعيم الكردي المعتقل عبدالله اوجلان

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن الأكراد فى تركيا نزلوا إلى الشوارع مجددا هذا الأسبوع للاحتجاج على القيود السياسية التى تفرض على المرشحين الأكراد فى البرلمان، وللمطالبة بالمزيد من الحقوق والاحترام.

وقالت الصحيفة الأمريكية فى مستهل تقريرها، إنه فى الوقت الذى أدى فيه أكثر من خمسة آلاف كردى الصلاة فى الميدان الرئيسى بمدينة “دار بكر”، التى تقع جنوب شرق العاصمة، علا صوت الإمام متحدثا بالكردية، لغة 12 إلى 15 مليون كردى، تمنعهم تركيا من استخدامها رسميا فى المدارس والمساجد والمكاتب الحكومية: “لا أحد يمكنه حرماننا من الحق الذى منحنا إياه الله، أن نتحدث بلغتنا فى مدارسنا أو مساجدنا، وأن تفعل غير ذلك، أمر ضد الله والقرآن، ونحن متحدون مع أخواننا العرب ونريد حقوقنا”.

على غرار “الربيع العربى”، على ما يبدو بدأ أكراد تركيا يسعون أكثر من أى وقت مضى لتحقيق ما كانوا يقاتلون من أجله لوقت طويل منذ تأسيس الجمهورية التركية فى 1923، والمتمثل فى حرية التمثيل الحقيقية، والحق فى تلقى تعليم باللغة الأم لهم.

ورغم أن القوى الرئيسية المحركة لهذه المشاعر فى الماضى كانت عصابات الحرب الدموية، إلا أنه بات تغيير الآن تمثل فى حملة العصيان المدنى الذى يقول بشأنه الزعماء الأكراد، إنهم استلهموه ليس فقط من الأحداث الجارية فى الجارة سوريا أو مصر، واليمن وليبيا، وإنما كذلك من القتال من أجل الحقوق المدنية فى الولايات المتحدة الأمريكية فى ستينيات القرن الماضى.

 

الكلمات المفتاحية: الاكراد- الحقوق المدنية- العصيان المدني- تركيا- حزب العمال الكردستاني- ديار بكر