اقتصاد

الأردن وسلوفينيا يتفقان على تعزيز العلاقات الاقتصادية

عين نيوز- بترا /

 

اتفق الأردن وسلوفينيا على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بما يواكب المستوى الرفيع للعلاقة السياسية.

واتفقا أيضا على ترجمة العلاقات الثنائية الإيجابية بين البلدين إلى اتفاقيات فاعلة بمجالات التجارة والاستثمار ونقل الخبرات واستثمار الفرص التي توفرها اتفاقية الشراكة الأورومتوسطية. وفتحت الزيارة التي اختتمها اخيرا وفد اقتصادي أردني للعاصمة لوبليانا ونظمتها غرفة تجارة الأردن وجمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية المجال لإقامة شراكات استثمارية بين شركات القطاع الخاص الأردني ونظيره السلوفيني بما يعود بالمنفعة على الجانبين.

وضم الوفد ممثلين عن قطاعات المواد الغذائية والصناعات الكيماوية ومنتجات البحر الميت والشحن والنقل والخدمات المصرفية والعقار والمقاولات والسياحة والتدفئة والتكييف والأدوات الصحية والطاقة المتجددة.

وعقد الوفد الذي تراسه رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي خلال الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام لقاءات مع وزراء ومسؤولين رسميين وفعاليات القطاع الخاص السلوفيني تم خلالها بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين. وقال الكباريتي ان الزيارة دليل على تطور ونمو العلاقات بين البلدين الصديقين لتحقيق الشراكة الاستثمارية والتعرف على الفرص الاستثمارية في الأردن وبحث إقامة المشروعات المشتركة، مؤكدا أهمية الترويج للمملكة في الظروف الحالية لاغتنام الفرص وجذب استثمارات جديدة.

وتم على هامش الزيارة تنظيم ملتقى أعمال تخلله لقاءات ثنائية بين الوفد الأردني ورجال الأعمال السلوفينيين للإطلاع على الفرص التجارية المتوفرة في البلدين وإمكانية اقامة شراكات اقتصادية وتجارية.

واكد رئيس جمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) والقنصل الفخري لجمهورية سلوفينيا في المملكة عيسى مراد خلال المنتدى أن الأردن استطاع رغم تأثره بتبعات الأزمة الاقتصادية العالمية الحفاظ على استقراره المالي والاقتصادي وبات مركزا جاذبا للاستثمار.

ولفت مراد إلى المشروعات الاستثمارية التي ينوي الأردن تنفيذها في مجالات الطاقة والنقل والبنية التحتية والصناعة والخدمات العلاجية والتعليم والتدريب والسياحة ونقل التكنولوجيا واستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية والطاقة البديلة والسكك الحديد ومشروع ناقل البحرين.

واضاف مراد خلال المنتدى الذي حضره القنصل الفخري الأردني هناك سمير عمارين ان الأردن يعيش اليوم في ورشة كبيرة من الإصلاحات السياسية يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني من اجل الوصول إلى الإصلاح الشامل لبناء دولة مدنية وعصرية فيها الإنسان رأس المال الأول، لافتا الى أن حركة الإصلاح التي نعيشها ترتكز على مبادئ وأن المملكة هي أول دولة بالمنطقة تعيد قراءة دستورها.

وأكد أن الأردن حقق بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني إنجازات تنموية كبيرة ويتجه الان نحو تحقيق التنمية المستدامة التي تعود بالمنفعة على المواطنين وتحسين مستويات المعيشة كما انجز العديد من القوانين والتشريعات التي تشجع مبادرات القطاع الخاص وفتح قطاعات الاقتصاد أمام المستثمر الدولي.

واشار الى أن الأوضاع الاقتصادية الضاغطة حاليا بحاجة إلى الدعم الأوروبي لجهة زيادة الصادرات الوطنية إلى الأسواق الأوروبية وتذليل العقبات أمامها وتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين الاوروبين للاستثمار بالمملكة.

من جهته عرض المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع المهندس يعرب القضاة أبرز التطورات الاقتصادية التي تشهدها المملكة، مشيرا إلى النجاحات الكبيرة التي حققتها شركات محلية في أسواق خارجية ومنافستها للشركات العالمية.

وأشار القضاة إلى أن الاقتصاد الوطني ورغم تبعات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية استطاع تحقيق مؤشرات نمو جيدة حيث نمت الصادرات الأردنية بنسبة20 بالمئة خلال الربع الأول والثاني من العام الحالي مقارنة مع الفترة من العام الماضي.

وأشار أيضا إلى قوة قطاع الخدمات الذي يساهم بحوالي67 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بالإضافة إلى توفر الكفاءات الأردنية المدربة والمؤهلة بمختلف مجالات سوق العمل، لافتا إلى دورها في نهضة وتنمية العديد من دول المنطقة.

وتعتبر الآلات والأجهزة الميكانيكية والمعدات والأجهزة الكهربائية المنزلية والمنتجات الصيدلانية ابرز مستوردات الأردن من سلوفينيا فيما تصدر المملكة بعض أصناف الخضروات الطازجة والمبردة والأسمدة والمنتجات الكيماوية ومستحضرات العناية بالبشرة.

ويرتبط الأردن وسلوفينيا بعدة اتفاقيات ضمنها اتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية وأخرى لحماية وتشجيع الاستثمار المتبادل واتفاقية للتعاون في مجال والسياحة وتجنب الازدواج الضريبي والخدمات الجوية وواحدة بخصوص النقل الدولي للركاب والبضائع على الطرق بالإضافة إلى البرنامج التنفيذي للتعاون بمجال العلوم والتعليم والثقافة.

الكلمات المفتاحية: اتفاقيات- الاردن- الاستثمار- البلدين- الثنائية- المستوى