عربي ودولي

الأردن والنرويج يبحثان جهود ضمان توفير الدعم لـ”أونروا”

 أجرى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة الخارجية النرويجية إينه إيريكسن سوريدي الأربعاء، محادثات عبر الهاتف أكدت مضي البلدين في تعزيز التعاون والتضامن في مواجهة جائحة كورونا وتبعاتها، وبحثت  المستجدات الإقليمية.

وأكد الوزيران متانة العلاقات الثنائية، وعمق الشراكة بين المملكتين. 

واستعرض الصفدي وسوريدي التطورات الإقليمية والدولية، وخصوصا تلك المرتبطة بالقضية الفلسطينية. 

كما بحثا الجهود المبذولة لضمان توفير الدعم المالي اللازم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أنروا).

وثمن الصفدي مواقف النرويج الواضحة في دعم جهود حل الصراع، وتحقيق السلام على أساس حل الدولتين والقانون الدولي.

وأشاد بدور بلادها الفاعل في هذا السياق، والجهود التي تقوم بها في سياق ترؤسها للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية المقدمة إلى الشعب الفلسطيني (AHLC)، وشكر نظيرته النرويجية على دعم بلادها للأنروا.

واستعرض الوزيران آفاق العمل المشترك لإيجاد أفق حقيقي لحل الصراع، وتحقيق السلام عبر مفاوضات جادة وفاعلة ومباشرة على أساس القانون الدولي.

وشدد الصفدي أن الأردن الذي تحمل تبعات الأزمات الإقليمية سيظل يعمل بالتعاون مع النرويج والدول الصديقة والشركاء من أجل حل أزمات المنطقة، ومعالجة ما ينتج عنها من تبعات.  

بدورها، أكدت وزيرة خارجية النرويج سوريدي التعاون الثنائي المميز بين البلدين والشراكة والصداقة القوية، مشيرة إلى استمرارية التنسيق حول جميع القضايا الإقليمية، بما فيها عملية السلام.

واتفق الوزيران على استمرار التشاور والتنسيق واللقاء في أقرب فرصة لمتابعة جهود تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدات الإقليمية.