منوعات

الأردنيون على موعد مع 3 ظواهر فلكية تحدث اليوم “انقلاب شتوي واقتران عظيم”

تشهد سماء الأردن والعالم، الاثنين، 3 ظواهر فلكية، حيث يصادف اليوم الانقلاب الشتوي لعام 2020، واقتران (تقارب) نادر بين كوكبي المشتري وزحل، وعودة نجمة بيت لحم للظهور من جديد في سماء العالم.
يصادف اليوم الاثنين الانقلاب الشتوي لعام 2020 عند الساعة الثانية عشر ودقيقتين ظهراً، حيث أشرقت الشمس في الساعة السادسة و32 دقيقة من الزاوية الجنوبية الشرقية ومقدارها 117°، وتغرب في الزاوية الجنوبية الغربية ومقدارها 243° عند الساعة الرابعة و36 دقيقة مساءأ وبذلك يكون عدد ساعات النهار لهذا اليوم 10 ساعات و4 دقائق وهو أقصر نهار لهذا العام فيما يبلغ عدد ساعات الليل 13 ساعة و56 دقيقة.
وتعود نجمة بيت لحم للظهور من جديد في سماء العالم بعد حوالي ألفي سنة من ظهورها في فترة ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وجاء ذكرها في نصوص الكتاب المقدس، فعندما ولد السيد المسيح جاء المجوس من شرق فلسطين باتجاه بيت لحم حيث ولدت مريم العذراء سيدنا عيسى عليه السلام، ووقع في تلك الفترة اقتران نادر بين كوكبي زحل والمشتري والتي يعتقد علماء الفلك أن الاقتران بين زحل والمشتري كان مميزا لذلك تم ربط الحدث بولادة السيد المسيح عليه السلام.

ينتظر العالم الاثنين الموافق للحادي والعشرين من كانون الأول الحالي، اقتران (تقارب) نادر بين كوكبي المشتري وزحل في مسافة ضيقة تقدر بحوالي 0.1 درجة أو بخُمس قرص القمر عند اكتماله.

ووفقا للحسابات الفلكية فإن الكوكبين سيصلان في الاثنين وتحديدا الساعة 3:22 مساء بتوقيت الأردن، إلى أقرب مسافة بينهما، وتقدر بـ 6 دقائق قوسية فقط، وذلك في السماء الغربية بعد غروب الشمس مباشرة.

وقد شوهد كوكبي زحل والمشتري منذ عدة شهور في السماء على شكل نجمين قريبين من بعضهما، ومع مرور الزمن اقتربا بصورة تدريجية، ومن المنتظر وفقا للحسابات الفلكية سيحدث الاقتران القادم بين زحل والمشتري في 15 آذار/مارس 2080، أي بعد حوالي 60 عاما، بينما حصل الاقتران الماضي المشابه بين المشتري وزحل سنة 1623 أي قبل نحو 400 عام.

ويظهر كوكبي زحل والمشتري بوضوح من خلال التلسكوب، حيث يشاهد المشتري على صورة قرص كبير تعترضه أحزمة قاتمة وحوله نقاط لامعة هي الأقمار الكبيرة التي تدور حوله، ويمكن ملاحظة حركتها خلال ساعات قليلة.

ويشاهد كوكب زحل بوضوح أيضا من خلال التلسكوب، وهو أجمل الكواكب السيارة على الإطلاق، وتحيط به حلقات جميلة وشيقة، وهي ذات ألوان ساحرة تثير اهتمام الراصد الفلكي.

ومن المنتظر أن يبتعد الكوكبان عن بعضهما خلال الأيام القليلة القادمة بصورة تدريجية، حتى يختفي الكوكبين عن الظهور بسبب غيابهما مع الشمس