صحة

الأردنية تطلق مسحا وطنيا لرصد خطر الأمراض غير السارية

أطلق مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، اليوم الأحد، مشروع مسح ميداني وطنيا لرصد عوامل الخطر للأمراض غير السارية 2019، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبالشراكة مع وزارة الصحة والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).
وأشار رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبدالكريم القضاة، خلال حفل الاطلاق، إلى أهمية المسح للسياسات الصحية في الأردن، ولاسيما وأن الأمراض غير السارية هي السبب الرئيس للوفاة حاليًا في الأردن، مؤكدا دور مركز الدراسات الاستراتيجية الريادي في تبني المشاريع وإدارتها بكفاءة، وكان نتاجه هذا التعاون المثمر مع أكبر المنظمات الدولية.
من جهته، قدم مدير المركز الدكتور موسى شتيوي، نبذة عن المشروع وآلية تنفيذه وجمع البيانات وتحليلها حتى الوصول إلى الهدف المنشود من هذا المشروع الوطني، مبينا ان هذا المسح يهدف إلى تحديد عوامل الخطر التي تسهم في زيادة الأمراض غير السارية.
وأضاف أن نتائج المسح ستساعد على تحديد أولويات السياسات الصحية والجوانب الخاصة بالوقاية من تلك الأمراض، ليتم مراعاة ذلك عند إعداد البرامج للتدخل في الوقاية من المخاطر المحتملة.
بدورها، أعربت ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن الدكتورة ماريا كريستينا، عن اعتزازها بالتعاون مع المؤسسات الوطنية الأردنية، لافتة إلى أهمية نجاح هذا المشروع الذي يهدف لتحديد خطورة العديد من الأمراض، ليتم بناء خطط وسياسات مشتركة مستقبلًا لمواجهتها.
الى ذلك، أكد المدير التنفيذ للصحة السكانية والعائلية في وكالة (USAID) دانيال سينكلير، التزام الوكالة بمواصلة الدعم لكل المشاريع المهمة.
وسيتم تشكيل فرق متخصصة من مركز الدراسات الاستراتيجية وكوادر طبية من وزارة الصحة لتنفيذ المشروع.

الكلمات المفتاحية: امراض- سارية- صحة