عربي ودولي

الأرجنتين تجمع أكثر من ملياري دولار من ضريبة الفيروس المفروضة على الأثرياء

  • تمكنت الأرجنتين من جمع أكثر من ملياري دولار من الضريبة على الثروة التي فرضت لمرة واحدة فقط بهدف تأمين تمويل لشراء الإمدادات الطبية ومساعدة الشركات الصغيرة المتضررة جراء وباء فيروس كورونا، وفق ما أعلنت الحكومة الاثنين.

وقالت هيئة الضرائب الفدرالية في الأرجنتين “أفيب” إن نحو 80% من الأثرياء الذين استهدفتهم الضريبة والبالغ عددهم 12 ألف شخص دفعوا ما يستحق عليهم لتبلغ العائدات نحو 2,25 مليار دولار.

وكان مجلس الشيوخ قد أقر في كانون الأول/ديسمبر فرض ما يسمى “مساهمة تضامنية” على الأرجنتينيين الذين تتجاوز ثروتهم 200 مليون بيزوس (نحو 2.1 مليون دولار).

وهدف الإجراء إلى جمع الأموال لشراء الإمدادات الطبية لعلاج كورونا والوقاية منه ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة المتضررة وتمويل المساعدات الاجتماعية وتوفير الغاز الطبيعي للأشخاص خارج شبكة الطاقة.

وقالت رئيسة “أفيب” مرسيدس ماركو ديل بونت “الموارد التي تتم جبايتها ستكون ضرورية لمواجهة حالة الطوارئ الصحية والاقتصادية التي سببها الوباء”.

وأشارت هيئة الضرائب إلى أن نحو ثلاثة آلاف شخص تخلفوا عن الدفع، حيث تم تحويل نحو 200 منهم إلى المحاكم لإثبات أنهم غير خاضعين لهذه الضريبة.

ومن بين هؤلاء العديد من رجال الأعمال والمشاهير مثل نجم مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي السابق كارلوس تيفيز الذي يلعب الآن مع فريق “بوكا جونيورز”.

والأرجنتين من الدول التي تضررت بشدة من فيروس كورونا، حيث سجلت أكثر من ثلاثة ملايين إصابة وأكثر من 64 ألف وفاة.

وأدى الوباء إلى تفاقم معدل الفقر المرتفع أساسا في البلاد التي تشهد ركودا منذ عام 2018.

أ ف ب

الكلمات المفتاحية: الارجنتين- كورونا