شباب وجامعات

افتتاح فعاليات اليوم العلمي لكلية الشريعة في “مؤتة”

عين نيوز –

قال نائب رئيس جامعة مؤته لشؤون الكليات والمراكز العلمية والبحث العلمي الدكتور يوسف الجعافره ان الاسلام دين تسامح ومحبة واحترام للجميع من خلال السيرة الحضارية التي رسخها المسلمون بعيدا عن السلوك الطاريء والمتطرف لفئات تنتمي الى هذا الدين.

واضاف خلال افتتاح فعاليات اليوم العلمي لكلية الشريعة تحت شعار “القانون الدولي الإنساني والإسلام جذور” ان الهاشميين الامناء على رسالة الاسلام السمحة عبر التاريخ وصولا الى الدور الريادي لجلالة الملك عبدالله الثاني في توضيح صورة الاسلام الحقيقية.

واوضح الجعافره ان التعاون بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكلية الشريعة في الجامعة من خلال اليوم العلمي يوضح قيم الاسلام ومبادئ التعامل الانساني التي ارساها الدين الحنيف في مختلف مناحي الحياة.

واشار الى أن لكليات الشريعة في الجامعات دور هام في توضيح صورة الاسلام الحقيقية للجميع مثمنا لكلية الشريعة في جامعة مؤته مبادرتها وحرصها المتمثل بالدفاع عن صورة الإسلام ورسالته القائمة على العدل والخير والتسامح .

بدوره قال عميد الكلية الدكتور محمد الرواشدة ان أهمية اليوم العلمي و موضوعه مرتبطه برسالة الإسلام العظيم والذي حرص على حفظ الكليات الضرورية والمتمثلة بحفظ الدين والنفس والعقل والمال والحرية والأمن .

وأضاف لقد أرسى الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام المبادئ التي تحتاجها البشرية وعلى رأسها احترام حقوق الإنسان وكرامته.

واشتمل اليوم العلمي على جلسات علمية تناولت مجموعة من الموضوعات المتعلقة بالقانون الانساني الدولي ومضامينه وبالفكر الإسلامي الداعي لتنظيم فكر الأمة وتهذيبه والدفاع عنه وتخليصه من الشوائب التي تخالف مقاصده السامية النبيلة في آن معاً وتوزعت على جلستين “الجلسة الأولى تناولت الجذور والأسس والمبادئ المشتركة بين الإسلام والقانون الدولي الخاص وتحدث فيها حول فقه الحرب في الإسلام والقانون الدولي الإنساني الدكتور محمد الرواشدة عميد الكلية وتحدث فيها كذلك حسام الشخشير إذ قدم نبدة عن القانون الدولي الإنساني وصلته بالأحكام الشرعية .

وأما الجلسة الثانية فتناولت العمل الانساني في القانون الدولي الإنساني والإسلام حيث شملت مشاركة مندوب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر عرضت لمبادئ العمل الإنساني وأنشطة اللجنة الدولية.

واختتمت الجلسات بورقة قدمها رئيس جمعية الكتاب والسنة في الأردن الدكتور زايد حماد حول العمل الإنساني والإسلام .