أخبار الأردن

استيتية يزور فرعا إنتاجيا بالشونة الجنوبية يُشغل 480 أردنيا وأردنية

قام وزير العمل نايف استيتية الأربعاء بجولة ميدانية في لواء الشونة الجنوبية وزار الفرع الإنتاجي فيها ومكتب العمل في اللواء وكان في استقباله مُشغل الفرع الإنتاجي مالك شركة اطلنطا لصناعة الالبسة عوض الله ابو زيد وهو أحد المستثمرين الأردنيين الذين توجهوا لتشغيل أحد الفروع الإنتاجية في المحافظات والمناطق الفقيرة للمساهمة في تخفيض نسب البطالة بتوفير فرص عمل للأردنيين ذكورا واناثا.

ورافق الوزير في جولته داخل الفرع ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن المهندس إيهاب قادري بحضور النائب عماد العدوان.

وأكد استيتية أن الوزارة تتابع شؤون الفروع الإنتاجية التي تدعمها الوزارة والبالغ عددها 31 فرعاً إنتاجياً وتُشغل 8 آلاف عامل وعاملة من الأردنيين موزعة في المناطق النائية والفقيرة والبوادي في المملكة.

وأشار خلال الجولة الشونة بحضور النائب عماد العدوان إلى أن الوزارة حريصة على التشاركية مع القطاع الخاص لزيادة إعداد هذه الفروع الإنتاجية.

ولفت استيتية إلى أن الوزارة تعمل على التشبيك بين الباحثين عن العمل وأصحاب العمل، منوها إلى أن ضمان بيئة العمل اللائقة تزيد من جاذبية عمل الأردنيين في قطاع الالبسة بمختلف مجالات.

وبين أن الفرع الانتاجي في الشونة الجنوبية تُشغله شركة اطلنطا لصناعة الالبسة والتي مقرها الرئيسي في مدينة التجمعات الصناعية في سحاب، حيث يُشغل حاليا 480‪ أردني من الذكور والإناث منهم 16 عاملاً من ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن هذا الفرع الإنتاجي بدأ بالعمل منذ 201‪0 على مساحة 5900 م ٢، خدمة لأهل اللواء للتخفيف من نسب البطالة من خلال توفير فرص عمل لائقة لأبناء المنطقة.

وتجول الوزير داخل المصنع واستمع إلى مطالب العاملات في المصنع وكيف استفدن من عملهن في مساعدة أسرهن في توفير حياة كريمة.

كما زار الوزير خلال جولته في الشونة الجنوبية مكتب العمل الموجود في اللواء واستمع إلى ملاحظات ومطالب أصحاب العمل المراجعين للمكتب، مؤكدا أن الوزارة تعمل على تسهيل متطلبات القطاع الزراعي.

وأشدن العاملات بدور مُشغل الفرع الإنتاجي عوض الله أبو زيد الذي قام بشراء الفرع خلال جائحة كورونا وحافظ على فرص عملن ورفض الاستغناء عن أي عامل أو عاملة ووفر لهم كل متطلبات بيئة العمل اللائق، إضافة إلى حوافز العمل الإضافي.

وطالبن العاملات من الوزير بدعم الفروع الإنتاجية والقائمين عليها لما لها من دور في تخفيض نسب البطالة، خصوصا أن العاملات في المصنع من مختلف الفئات العمرية ويساعدن في إعالة أسرهن، كما طالبن بتوفير منح جامعية لأبنائهن.

من جانبه ثمن النائب عماد العدوان جهود وزارة العمل وزيارة الوزير للميدان استجابة للتوجيهات الملكية السامية، مشددا على ضرورة دعم وتحفيز القائمين على الفرع الانتاجي الوحيد في لواء الشونة الجنوبية والذي يُشغل الأردنيين والأردنيات.

بدوره اشاد مُشغل الفرع الإنتاجي مالك شركة اطلنطا لصناعة الالبسة عوض الله ابو زيد بتعاون وزارة العمل وكوادرها مع المستثمرين، مثمنا متابعة الوزير والحكومة لشؤون الفروع الإنتاجية التي يُشغلها المستثمرون.

وأكد أبو زيد حرصه على توفير بيئة العمل اللائق للعاملين في الفرع الإنتاجي، وتقدم الامتيازات للعمالة الأردنية الملتزمة لتحفيزها على المزيد من الإنتاج.

الكلمات المفتاحية: الشونة_الجنوبية- وزير_العمل