عربي ودولي

استنفار أمني جنوب لبنان بعد ضبط شحنة من نيترات الأمونيوم

نجحت السلطات اللبنانية، السبت، في ضبط شاحنة تحتوي على 20 طن من مادة نيترات الامونيوم داخل أحد أحياء مدينة بعلبك (شرقي البلاد)، بحسب الوكالة الإعلام الرسمية.

وأفادت الوكالة أن  وزير الداخلية والبلديات، بسام مولوي، توجه برفقة كبار الضباط لتفقد مضبوطات شاحنة في سهل بدنايل محملة بعشرين طنا من نيترات الأمونيوم، ضبطتها مفرزة بعلبك القضائية.

وعلى مقربة من الشاحنة المصادرة، قال مولوي في حديث مع عدد من وسائل الإعلام، إنه “سيتم إجراء مسح شامل للمنطقة بعد أن يتم نقل المضبوطات إلى مكان آمن تفاديا لأي خطر ممكن وقوعه بسبب تعرض المواد للحرارة أو الشمس”.ونقلت الشاحنة إلى منطقة آمنة في سهل بدنايل .

وأشار مولوي إلى أنه “يتابع مع القوى الأمنية التحقيقات”، رافضا الكشف عن المزيد من التفاصيل وتحديدا حول الجهة المتورطة في حمولة هذه الشاحنة، مشيرا إلى وجود موقوفين.

ولم تعلن السلطات وجهة الشاحنة او ما اذا كانت تلك الكميات مخصصة للاستخدام في الزراعة كون مادة نيترات الأمونيوم عبارة عن ملح أبيض عديم الرائحة يستخدم كأساس للعديد من الأسمدة النيتروجينية. ويمكن استخدامها أيضا في تصنيع المتفجرات، وفقا لـ”فرانس برس”.

وبحسب المصدر، فإن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أجرى اتصالات سريعة للتحقيق في هذا الموضوع، وطلب بشكل عاجل من وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي التوجه فورا إلى الموقع المشار إليه وإجراء المقتضى القانوني، وما زالت التحقيقات جارية.

يذكر انه في الرابع من أغسطس 2020، وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت قتل 214 شخصا وجرح أكثر من 6500 آخرين وشرد مئات الآلاف.

وعزت السلطات الانفجار إلى كمية ضخمة من نيترات الأمونيوم مخزنة من دون تدابير وقائية داخل المرفأ.

الكلمات المفتاحية: لبنان_بعلبك- نيترات_الامونيوم_بدنايل