فلسطين

ارتفاع كبير للاصابات في فلسطين والسلطة تتوقع كارثة صحية

حذر المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، الدكتور كمال الشخرة، من أن البلاد مقبلة على كارثة صحية، في ظل الارتفاع الكبير بعدد إصابات ووفيات كورونا. وأضاف الشخرة في تصريحات للتلفزيون الرسمي الفلسطيني “أن الوضع خطير، والإصابات يمكن أن تزداد بشكل يومي إلى 2000 أو 3000، والسبب الأساسي عدم الالتزام”. وأكد أن عدد وفيات اليوم، 23 حالة وفاة في مدينة القدس، لافتا إلى أن المنحنى الوبائي في المحافظات المغلقة بدأ بالانخفاض، ولكن كل المحافظات في وضع مقلق وخطير. وشدد على أن هناك ارتفاعا في نسبة الإصابات ونسبة الوفيات، وتوقع أن يزداد عدد الوفيات من 40 – 50 حالة وفاة، مقارنة بعدد وفيات الدول المجاورة”. وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، أن هناك 140 مريضا في المستشفيات، تحت الأكسجين أو العناية المتوسطة، ومنذ شهر ترتفع الحالات بشكل كبير، وهناك 40 مريضا تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، وهذا لم يحدث منذ بداية الجائحة. وتابع: “تحدثنا سابقا بأن نسبة الإشغال في المستشفيات 80%، وخلال اليومين الماضين ارتفعت 100%، ولا توجد الآن أسرة شاغرة”. وقال إنه تم استحداث بعض المستشفيات الجديدة، والتي عملت خلال اليومين الأخيرين. وتابع: رفعنا توصيات إلى رئيس الوزراء، بإغلاق بعض المناطق التي توجد بها حالات صعبة جدا، وسنحول باقي المستشفيات إلى استقبال مرضى كورونا”. وتوقع الشخرة وصول اللقاح ضد كورونا إلى فلسطين خلال الأسابيع المقبلة بأعداد كبيرة.