أخبار شركات

ارتفاع اشتراكات الهاتف الثابت وتراجع الخلوي خلال النصف الأول 2020

كشفت بيانات هيئة تنظيم قطاع الاتصالات عن تراجع في نسب الاشتراك في الهاتف الجوال” الخلوي”، مقابل ارتفاع في مؤشرات الاشتراكات في الهاتف الثابت، مع تباين في أداء اشتراكات الإنترنت بكافة أصنافه خلال النصف الأول من العام الحالي في سوق الاتصالات المحلي.

وبالنسبة لاشتراكات الهاتف الثابت، فقد سجلت بنهاية النصف الأول من العام الحالي مستوى يزيد عن 320 ألف اشتراك، أي بزيادة قدرها 3 آلاف اشتراك عن مستواها في نهاية العام الماضي، وبذلك بلغت نسبة الانتشار لخدمات الهاتف الثابت 3%.

أما فيما يخصّ اشتراكات الهاتف الخلوي، فقد سجلت في نهاية النصف الأول من العام الحالي 7 ملايين وثلاثمئة وثمانين ألف اشتراك، أي بانخفاض قدره ثلاثمئة وتسعة وتسعون ألف اشتراك عن مستواها المسجل في نهاية العام الماضي.

وبذلك، فإن نسبة إنتشار خدمات الهاتف الخلوي انخفضت لتصل إلى 69%.

أما فيما يخص اشتراكات الإنترنت بشكل عام، فقد سجلت نحو 7 ملايين، وتسعمئة ألف اشتراك في نهاية النصف الأول من العام الحالي، أي بانخفاض قدره ثلاثمئة وتسعة وأربعون ألف اشتراك عن المستوى المسجل في نهاية 2019.

وعليه، فقد بلغت نسبة انتشار خدمات الإنترنت 74%.

وعلى صعيد اشتراكات الإنترنت الثابت، فقد بلغت خمسمئة وتسعة عشر ألفا، وخمسمئة اشتراك بنهاية النصف الأول من العام الحالي أي بارتفاع بلغ خمسين ألف اشتراك عن نهاية العام الماضي.

وعليه، فقد ارتفعت نسبة الانتشار لخدمات الإنترنت الثابت إلى 4.9%.