وأظهرت مقاطع مصورة المواطنين السودانيين وهم يرفعون الأعلام ويتكدسون بسياراتهم كمظهر احتفالي على إحدى الطرق، بينما أظهرت فيديوهات أخرى احتفال المحتجين الذين يعتصمون أمام وزارة الدفاع منذ السبت الماضي بما قالوا إنها إطاحة بحكم الرئيس عمر البشير الذي استمر طيلة 30 عاما,

وبعد احتجاجات دامت شهورا، خرج مئات السودانيين إلى الشوارع احتفالا بما قال التلفزيون عنه “بيان هام من القوات المسلحة بعد قليل فترقبوه” دون ذكر مزيد من التفاصيل

ويبث التلفزيون والإذاعة الرسميان موسيقى وطنية.

وقال شاهد من رويترز إن الجيش وأجهزة الأمن نشروا قوات في محيط وزارة الدفاع، بينما انتشر جنود وأفراد أمن على طرق وجسور رئيسة في العاصمة، مضيفا أن الآلاف تدفقوا للاعتصام خارج وزارة الدفاع.

وهتف المحتجون خارج الوزارة “سقط سقط.. انتصرنا”.

وتصاعدت الأزمة الراهنة في السودان منذ مطلع الأسبوع بعدما بدأ آلاف المحتجين اعتصاما خارج مقر وزارة الدفاع في وسط الخرطوم حيث يوجد مقر سكن البشير.

واندلعت اشتباكات الثلاثاء بين جنود حاولوا حماية المحتجين وأفراد من أجهزة الأمن والمخابرات حاولوا فض الاعتصام. وذكر وزير الإعلام، نقلا عن تقرير للشرطة، أن ما لا يقل عن 11 شخصا لاقوا حتفهم في الاشتباكات، منهم ستة من أفراد القوات المسلحة.