أخبار شركات

ائتـلاف وطني لدعم المرأة بالانتخابات البرلمانية والبلدية

عين نيوز – رصد/

توافقت الحركة النسائية أمس على تأسيس الائتلاف الوطني لدعم المرأة برئاسة مشتركة بين وزارة شؤون المرأة واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، بالانتخابات البلدية والبرلمانية، مطالبة بتخصيص 25% من مقاعد مجلس النواب للنساء، في قانون الانتخاب الذي سيصدر قريبا.

وقالت وزيرة شؤون المرأة نادية هاشم خلال اجتماع عقد لإطلاق برنامج وخطة عمل الائتلاف في مقر الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية امس ان المرأة ليست رقما يعول عليه في العملية الانتخابية، كما أنها ليست مجرد مشاركة في فعالية الانتخاب كناخبة أومنتخبة، بل هي تمثل العمل القاعدي الأول لأدوار مجتمعية متعددة مؤكدة الدعم الكبير لرفع نسبة مشاركة المرأة في المجلس التشريعي أو المحلي.

وأكدت انه لابد من طرح مجموعة تساؤلات حول أهمية الحضور والتفاعل والمشاركة النوعية لا العددية، والعمل المنتج لا العمل الدعائي الإعلامي، والمؤثر لا التكميلي الشكلي،مشددة على أن عضوالبرلمان والمجلس الذي نريد لا بد أن تكون مسلحة بالقدرة والمقدرة على فهم واستيعاب ظروف ومعطيات المرحلة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا.

وأوضحت هاشم أنها تتفق مع توجهات الائتلاف بضرورة تدريب المرأة الناخبة أوالمنتخبة، للقيام بادوارها ومعرفة حقوقها وواجباتها، مشيرة الى ضرورة أن يكون لها مرجعية قانونية واستشارية، كما هوالحال في دول الحضارات المتقدمة، حتى تكون فاعلة وقادرة ومؤثرة.

من جهتها، قالت الأمينة العامة للجنة الوطنية لشؤون المراة أسمى خضر ان هدف الاجتماع التوافق وإقرار الخطة من الهيئات النسائية تحت مظلة اللجنة، مشيرة إلى أن الحركة توافقت على 25% كنسبة تمثل نسائي في مجلس النواب، التي تسعى للحصول عليها في قانون الانتخاب الذي سيصدر قريبا.

وبينت أن الخطة ستوزع على الشركاء بحيث يتم تنفيذ كل بند من قبل كل جهة معنية وبما يتناسب مع برامجها وقدراتها اللوجستية، مشيرة إلى أن اللجنة ستتواصل مع الهيئة المستقلة للانتخابات ومع وزارة الشؤون البرلمانية لتنسيق الجهود.

ولفتت إلى أنه سيكون للائتلاف ضابط ارتباط بكل وزارة لتسهيل المهمة، إلى جانب تخصيص غرفة عمليات لمراقبة الوضع، داعية الحكومة لدعم الائتلاف وتأمين المواصلات والتنقلات حتى يتسنى لهم التنقل بالمحافظات.

وبينت خضر أهمية دعم الحكومة المالي لخطة الائتلاف، مشددة على أن اللجنة لن تقدم دعما ماديا بل تنسيقيا وتوجيهيا.

الدستور – امان السائح

 

الكلمات المفتاحية: الائتلاف الوطني لدعم المرأة- الانتخابات- نسبة تمثيل نسائي