عربي ودولي

إيران تختبر صواريخ متوسطة المدى خلال مناوراتها البحرية

البحرية الأيرانية تطلق صاروخ خلال المناورات

عين نيوز- رصد/

البحرية الأيرانية تطلق صاروخ خلال المناورات
البحرية الأيرانية تطلق صاروخ خلال المناورات

في تحد جديد للغرب غداة الاعلان عن عقوبات امريكية جديدة اعلنت ايران الاحد اطلاق صاروخ متوسط المدى (أرض-جو) خلال مناورات بحرية قرب مضيق هرمز، وكذلك عن اختبار قضبان وقود نووي للمرة الاولي.

وياتي استعراض القوة هذا في الوقت الذي يشدد فيه الغرب الضغوط على الجمهورية الاسلامية المتهمة بالسعي الى صنع القنبلة الذرية تحت ستار برنامجها النووي الذي تؤكد انه مخصص للاستخدام المدني فقط.

واطلقت ايران صباح الأحد صاروخ ارض جو متوسط المدى خلال المناورات البحرية التي تجريها قرب مضيق هرمز الذي يمر عبره ثلث او 40% من صادرات النفط العالمية المنقوله بحرا كما اعلن متحدث باسم هذه المناورات.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن الاميرال محمود موسوي الناطق باسم المناورات قوله ان “هذا الصاروخ المتوسط المدى ارض-جو مزود باحدث اساليب التكنولوجيا لمكافحة الاهداف الخفية والانظمة الذكية التي تحاول اعتراض الصاروخ”.

وتابع انه اول اختبار لهذا النوع من الصواريخ “المصمم والمصنوع” في ايران. ولم يوضح ما إذا كان الصاروخ اطلق من اليابسة أو من على سفينة.

وبدأت ايران في 24 كانون الاول/ ديسمبر مناورات تستمر عشرة ايام في منطقة مضيق هرمز وبحر عمان والمحيط الهندي تختتم الاثنين بمناورة لاختبار قدرة القوات البحرية على اغلاق المضيق وفقا للاميرال موسوي الذي قال ان “معظم وحداتنا البحرية ستتمركز بموجب تشكيل تكتيكي جديد يهدف الى جعل مرور اي سفينة في مضيق هرمز مستحيلا اذا ما قررت الجمهورية الاسلامية ذلك”.

وقد سبق ان هددت طهران باغلاق هذا الممر الاستراتيجي للامدادات النفطية في حال فرضت عقوبات جديدة على صادراتها النفطية.

وانتقدت الولايات المتحدة في الايام الاخيرة “سلوك ايران غير المنطقي” مؤكدة “عدم السماح باي عرقلة لحركة الملاحة البحرية في مضيق هرمز”.

وفي تحد اخر اعلنت إيران الاحد ان علماءها “اجروا تجربة على اول قضيب وقود نووي ينتج محليا من مخزون اليورانيوم الخام في البلاد”.

وقال موقع الوكالة الايرانية للطاقة الذرية “بعد القيام بفحوص فيزيائية تم وضع القضيب في قلب مفاعل الابحاث في طهران لدراسة مدى كفاءته في العمل”.

ويتطلب مفاعل طهران يورانيوما مخصبا بنسبة 20 في المئة، وهي نسبة تفوق بكثير ما يحتاج اليه مفاعل بوشهر النووي الذي بنته روسيا والذي يستخدم وقودا روسيا.

ولم تحدد الوكالة الذرية الايرانية نسبة التخصيب لقضيب الوقود التجريبي، علما ان برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني هو في صلب المخاوف الغربية المتزايدة بشأن برنامج طهران النووي.

وياتي اعلان إيران عن هذين الحدثين غداة توقيع الرئيس الاميركي باراك اوباما على قانون يفرض عقوبات جديدة تستهدف البنك المركزي الايراني والقطاع المالي في هذا البلد.

الكلمات المفتاحية: إيران تختبر صواريخ متوسطة المدى خلال مناوراتها البحرية- البحرية الأيرانية تطلق صاروخ خلال المناورات- صواريخ متوسطة المدى- مناورات بحرية إيرانية