أخبار شركات

إنجاز 72% من مشروع «مياه الديسـي»

عين نيوز – رصد/

تجاوز مشروع جر مياه الديسي الى عمان مرحلة اللاعودة وبدأ الحلم الاردني في تنفيذ اضخم مشروع مائي في تاريخ المملكة يتحقق بعد ان وصلت نسبة الانجاز في جميع اقسام المشروع الى 72% حتى نهاية كانون الاول الماضي.

واثناء الجولة الميدانية التي نظمتها وزارة المياه والري وشركة جاما للصحفيين على اقسام المشروع قال وزير المياه والري المهندس موسى الجمعاني ان تنفيذ مشروع الديسي يعتبر اولوية بالنسبة لنا لانه يمنع تفاقم الازمة المائية التي نواجهها ويحسن الوضع المائي في المملكة.

ورغم حجم الانجاز في مختلف مواقع العمل فان المدة المتبقية لانتهاء المشروع (مطلع العام المقبل) تشكل التحدي الاكبر لشركة جاما التركية المنفذة للمشروع التي تسابق الزمن لتحقيق هذا الهدف من خلال اشراك شركة جنرال الكتريك في اعمال التنفيذ والتعاقد مع 25 شركة فرعية 20 منها اردنية وثلاث عربية واثنتان اجنبية للعمل في جميع اجزاء المشروع المختلفة في وقت واحد.

ويتألف العمل في مشروع الديسي من ثلاث اجزاء رئيسية.. حفر الابار وبناء خزان المياه التجميعي الضخم ومحطة ضخ رئيسية والمباني والمنشات السكنية والخدمية والمكتبية ومحطة توليد الكهرباء والاعمدة الكهربائية وغيرها في موقع المشروع، وحفر الخنادق على طول الطريق الواصل ما بين جسر مادبا الى موقع المشروع بطول 325 كيلومتر ونشر الانابيب بقطر 167 سنتمر على طول هذا الطريق وبناء خزان تجميع المياه في ابوعلندا بسعة 150 الف متر مكعب ومحطة ضخ ثانية رئيسية، واعمال اللحام لايصال الانابيب ببعضها البعض وطمرها في اماكن الحفر، وتجري جميع هذه الاعمال من قبل الشركة المنفذة والشركات الفرعية في ان معا كل في مجاله لكسب الوقت وانجاز المشروع في الوقت المحدد.

وتم حتى الان حفر خنادق بطول 236 كيلومتر تشكل 69% من طول الخط الناقل، وبطول 184 كيلومتر انابيب ملحومة وممدة ظاهريا، وبطول 90 كيلومتر انابيب مطمورة فيما يبلغ طول مجموع الخطوط الناقلة 340 كيلومتر.

وتم الانتهاء من حفر 12 بئرا بالكامل في موقع المشروع الى جانب 13 بئرا على وشك الانتهاء من حفرها باعماق تتراوح ما بين 500-600 متر من اصل 55 بئرا سيتم حفرها 46 منها انتاجية وتسعة ابار للمراقبة، وانتهت الشركة المنفذة من بناء محطة توليد الكهرباء وبناء الاعمدة الكهربائية على طول الطريق الواصل ابعد بئر وموقع خزان تجميع المياه ومحطة الضخ في موقع المشروع علما بان اقرب بئر الى الحدود السعودية يبعد عنها عشر كيلومترات.

ويؤمن المشروع الذي تقدركلفته بحوالي مليار و200 مليون دولار 107 مليون مترا مكعبا من المياه 60% منها للعاصمة والباقي للمحافظات الاخرى.

وينفذ المشروع الذي تساهم الحكومة بحوالي 300 مليون من كلفته الاجمالية، على طريقة البناء والتشغيل ونقل الملكية تملكه شركة مياه الديسي لمدة 25 عاما وتقوم بتشغيله شركة سويز الفرنسية يتم بعدها تسليمه لوزارة المياه والري على ان يكون قابلا للعمل لمدة 25 عاما اخرى من تاريخ التسلم.

وتتجمع مياه المشروع القادمة الى العاصمة عبر الخط الناقل في محطة ضخ رئيسية قرب جسر مادبا تقوم بضخ المياه الى خزاني دابوق القائم بسعة ربع مليون متر مكعب وخزان ابوعلندا الذي يجري انشاؤه ضمن اعمال المشروع بسعة 150 الف متر مكعب، كما سيتم انشاء الخط الوطني الناقل للمياه من خزان ابوعلندا الى منطقة خولتزويد محافظة الزرقاء بمياه الشرب بكلفة 42 مليون دولار وهذا الخط لا يتبع لمشروع الديسي.

وبدأ العمل في مشروع الديسي في شهر تموز من عام 2009 على ان تكون مدة التنفيذ 42 شهرا وتقوم شركات استشارية متخصصة بمواقبة العمل، ويعمل في المشروع حوالي خمسة شخص 60% منهم اردنيون.

وتقوم الشركة المنفذة حاليا بعمليات ضخ تجريبية في بعض مواقع الخط الناقل لفحص ضغط المياه عبر الخط والتأكد من الجاهزية المطلوبة للضخ.

الجمعاني

واشار الجمعاني الى ان شركات متخصصة تقوم بعمليات لحام انابيب الخط الناقل المغلفة من الداخل والخارج لضمان سلامتها وادائها.

وقال للصحفيين ان لا خيار امامنا الا تنفيذ مثل هذه المشاريع الحيوية والاستراتيجية نظرا لشح المصادر والموارد المائية والى جانب مشروع الديسي سوف نستمر في العمل على تنفيذ مشروع ناقل البحرين الذي يعتبر من اهم مقومات الامن المائي والوطني.

وقال الجمعاني ان جميع احتياجات المشروع من الانابيب والمواد الاخرى اصبحت موجودة على ارض المملكة وان حماية الخط الناقل للمشروع ومواقع العمل المختلفة اولوية قصوى وهناك حوالي مائة عنصر من شرطة البادية يقومون حاليا بهذه المهمة الى جانب شركتي حماية وسيتم تعزيز امن حماية مرافق ومعدات المشروع حسب الحاجة.

البطاينة

واوضح امين عام سلطة المياه المهندس فايز البطاينة ان السلطة مسؤولة عن نوعية المياه في المصادر بينما الشركة المنفذة مسؤولة عن النوعية عبر الخط الناقل.

وقال للصحفيين ان المياه الجوفية في جميع انحاء العالم تحتاج الى معالجة بنسب متفاوتة، وعندما يتم الانتهاء من حفر 53 بئرا من اصل 55 في موقع المشروع سنقوم بفحص عينات مياه من جميع هذه الابار للتأكد من نوعيتها وتحديد المعالجة التي تتطلبها مؤكدا المياه التي سيتم ضخها لاغراض الشرب سوف تكون مطابقة تماما للمواصفة الاردنية التي تعتبر اشد من المواصفة العالمية.

وقال اننا نقوم بمراقبة ومتابعة اعمال المشروع خطوة بخطوة ونفحص عينات مياه من كل بئر يتم الانتهاء من حفره اولا بأول وانه سيتم خلط المياه المستخرجة من جميع الابار الانتاجية ومعالجتها علميا كما هومطلوب قبل ضخها للمواطنين.

مسرليان

واستعرض ممثل وزارة المياه والري في المشروع المهندس كيفورك مسرليان مراحل واجزاء العمل في المشروع وقال ان هناك حاجة لتحسين ظروف وشروط الامن والسلامة في المشروع، مبينا ان الشركة قامت بتغيير كادر السلامة العامة في المشروع وعينت ادارة كفؤة منذ اواخر تشرين الثاني الماضي وتشير التقارير الامنية منذ ذلك التاريخ الى تحسن واضح وان سلطة المياه لديها توجه في مشاركة الشركة بضبط امن المشروع وحمايته.

ومن المنتظر ان تقوم شركة مياه العقبة بتوقيع اتفاقية من شركة جاما لفحص انابيب الخط الناقل من الداخل بعد طمرها للتأكد سلامتها قبل الضخ خاصة وان الشركة تملك القدرات التكنولوجية التي تمكنها من القيام بهذا العمل.

الدستور – كمال زكارنة

 

 

الكلمات المفتاحية: الازمة المائية- شركة جاما التركية- مشروع الديسي- وزارة المياه والري