شايفين

إعتصام أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان لوقف التدخلات الأمنية في الجامعات الأردنية (صور)

عين نيوز- خاص- محمد علي الدويري/

إعتصام امام المركز الوطني لحقوق الإنسان
إعتصام امام المركز الوطني لحقوق الإنسان

نفذت لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة (ذبحتونا) اعتصاماً أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان اليوم السبت، تحت شعار (الحريات الطلابية والتدخلات الأمنية لا يلتقيان)، وذلك إحتجاجاً على إستمرار التدخلات الأمنية في الجامعات، بالرغم من سلسلة الخطابات والتوجيهات والرسائل الملكية إلى مجلس الوزراء والتي أكدت على ضرورة رفع القبضة الأمنية عن الجامعات وأن يكون للطلبة هيئاتهم التمثيلية المستقلة.

وأكد رئيس لجنة المتابعة فاخر الدباس أن هذا الإعتصام جاء بعد أن قامت الأجهزة الأمنية بالاتصال بوالدة الطالبة ( ر. ز ) وقامت بتهديدها بالعمل على اعتقال إبنتها في حال لم توقف نشاطاتها الطلابية والحزبية، ويأتي هذا الاتصال على خلفية مشاركة الفتاة في برنامج على شاشة التلفزيون الأردني حول الشباب والأحزاب وتحدثت خلاله حول خطورة التدخلات الأمنية في الجامعات وتأثيرات ذلك على انخراط الطلبة في العمل الحزبي.

ولفت الدباس إلى أن الاعتصام يتزامن مع تصريحات لرئيس الوزراء أشار فيها إلى أن الحكومة قامت بإغلاق كافة المكاتب الأمنية في الجامعات وهو الأمر الذي لم يتم تحقيقه على أرض الواقع بالمعنى العملي حتى الآن.

وشدد ماهر النمري، أحد المعتصمين، على ضرورة وقف التدخلات الأمنية في الجامعات الاردنية، وأضاف إنه يجب وقف ملاحقة الطلبة والطالبات وعدم التدخل في إنتخابات إتحاد الطلبة أو التدخل في أي نشاط طلابي داخل الجامعات الاردنية.

ومن جهته أكد نائب أمين عام حزب الوحدة، الذي جاء ليشارك المعتصمين بإسم حملة الخبز والديمقراطية عصام الخواجا، أن الطلاب والحريات ما زالت تحت وطأة الأجهزة الأمنية.

وبين أن الدولة الأردنية تكفل حرية التعبير بكافة الوسائل المتاحة في دستورها، مشيراً إلى أن هذا الحق غير مصان، وأن هناك ضغوطات من جهات ذات نفوذ تمارس الحد من حرية التعبير.

وأضاف إن الإعتصام نفذ اليوم لما تعرضت له أسرة طالبة أردنية  من ضغوطات من قبل الجهات الأمنية على خلفية ما أدلت به على شاشة التلفزون الاردني من تصريحات.

وقام في ختام الاعتصام  وفد من الحملة بلقاء المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان معالي محي الدين توق ومدير المركز علي الدباس. وسلم الوفد رسالة من الحملة حول الحريات الطلابية، وأكد الدكتور توق على متابعة المركز لقضايا الطلبة بشكل عام وكافة ما تصدره الحملة بشكل خاص، مؤكداً اهتمام المركز بقضية الفتاة التي تعرض أهلها للتهديد.

جانب من اللقاء بمفوض مركز حقوق الإنسان
جانب من اللقاء بمفوض مركز حقوق الإنسان

وشرح الوفد ما يجري في الجامعات الأردنية من إنتهاك لحقوق الإنسان في التعبير عن الرأي، مشيراً في حديثه لما يعانية الطلبة من ضغوطات في أي نشاط داخل الجامعات .

وأفاد توق أن المركز لم ترده لغاية اليوم أي شكوى من أي طالب أو شخص مورست عليه الضغوطات، مؤكداً أنه إذا وجدت أي شكوى سنعمل على التحقيق في المعطيات.

وقال إنه لا توجد أي دراسات بخصوص الضغوطات التي تمارس من الجهات المزعومة بحق الأفراد في الأردن، مضيفا إنه هناك درجة عاليه من حرية التعبير والأمر واضح لما نراه في الصحف والمواقع.

 

 

جانب من الإعتصام
جانب من الإعتصام

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المركز الوطني لحقوق الإنسان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ذبحتونا

الكلمات المفتاحية: " ذبحتونا- التدخلات الأمنية في الجامعات الاردنية- المركز الوطني لحقوق الانسان- سرايا- عرب نيوز- عمون