أخبار الأردن

إرتفاع الإغلاق في بورصة عمان وغياب المستثمرين

عين نيوز- خاص- باسمة الزيود/

استهلت بورصة عمان تداولات بداية شهر آذار الجاري على ارتفاع ، وسط غياب للمستثمرين عن الحضور في قاعات التداول ، معتمدين على وسائل الاتصال الحديثة لمتابعة جلسة التداول .

وأرتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم أمس في بورصة عمان إلى 2001.03 نقطة، بارتفاع نسبته 0.41 %.

وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 12.2 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 13.9 مليون سهم، نفذت من خلال 5,480 عقد.

وقال رئيس جمعية معتمدي سوق رأس المال جواد الخاروف “لم يتمكن كثيرون من الحضور لمتابعة جلسات التداول” مشيرا الى أن السوق اعتاد على ضعف الحضور والاعتماد على المكالمات الهاتفية للتواصل مع المستثمرين والمتعاملين الراغبين في القيام بعمليات تداول.

وبين الخاروف أن الترقب هو السمة الأبرز في تداولات المتعاملين، مشيرا الى أن كثيرين يترقبون التوصيات التي تعلن عنها مجالس ادارات الشركات من توزيعات نقدية وعلى اساسها يجرون بعض التعديلات على مراكزهم المالية.

واتفق مدير الوساطة المالية في شركة البلاد للأوراق المالية طارق المحتسب في تصريحاته لـ ( عين نيوز ) مع ما ذهب اليه الخاروف، مشيرا الى ان الاعتماد على وسائل الاتصال هو السمة الأبرز في تداولات المتعاملين خلاف ما كان سائدا قبل عقد من الزمان.

وأوضح أن كثيرا من المستثمرين والمتعاملين لا يقومون بالحضور الى مكاتب الوساطة ويراقبون بواسطة التلفاز أو الهاتف عبر سؤال شركة الوساطة أو بواسطة الدخول للموقع الالكتروني، ما يعني أن مجريات التداول لا تنحضر بحضور المستثمر أو المتعامل.

واكد المحتسب أن ضعف شهية المستثمرين بالإقدام على تملك الاوراق المالية هي التي تغلب لدى الكثيرين نظرا لضآلة الثقة في الاستثمار بالأوراق المالية.

وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أمس والبالغ عددها 144 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 59 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و46 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها.

الكلمات المفتاحية: الاوراق المالية- التوصيات- الحضور- المتعاملين- المستثمرين- الوساطة