عربي ودولي

إدارة ترامب تستعد لفرض “طوفان” من العقوبات الجديدة على إيران

تستعد إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لفرض عقوبات جديدة على إيران قبل تولي الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة.
وأفاد موقعا “أكسيوس” و”فرونتير بوست” أن المسؤولين في إدارة ترامب يعملون مع إسرائيل ودول خليجية لفرض سلسلة من العقوبات قبل أسابيع من يوم التنصيب، وفقاً لمصادر من داخل كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقد توجه إليوت أبرامز، مبعوث الإدارة الأمريكية الخاص في الشؤون الإيرانية، إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، لمناقشة العقوبات المخطط لها مع رئيس وزراء الكيان، بنيامين نتنياهو، ومستشاره في الأمن مئير بن شبات، ومن المقرر أن يلتقي أبرامز، ايضاً، بوزير الدفاع بيني جانتس ووزير الخارجية غابي اشكنازي.

وقالت المصادر الإسرائيلية إن إجراءات إدارة ترامب تهدف إلى فرض “طوفان” من العقوبات، التي تسعى لتعزيز الضغط على إيران قبل انتقال السلطة إلى بايدن، الذي قال سابقاً، إنه يريد إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

ويأمل المسؤولون في إدارة ترامب أن تزيد هذه العقوبات من صعوبة العودة إلى الاتفاقية ، التي انسحب منها ترامب في 2018.

وأكدت المصادر أن الولايات المتحدة ستستهدف كيانات إيرانية على نطاق واسع ، وكشف مصدر مطلع أن المبعوث الأمريكي قال إنه سيتم الإعلان عن العقوبات الجديدة، كل أسبوع، قبل يوم التنصيب.

وأوضحت منصات إعلامية أمريكية أن هذه العقوبات منفصلة عن البرنامج النووي الإيراني وستكون مرتبطة ببرنامج الصواريخ البالستية ومساعدة المنظمات الإرهابية وانتهاكات حقوق الإنسان.

وسيصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي يوم 18 نوفمبر، حسبما قال مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون لأكسيوس، في رحلة إلى المنطقة تهدف إلى الضغط على إيران.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأحد إن على بايدن العودة إلى اتفاق 2015 “للتعويض عن أخطاء الماضي”.

واكد بايدن أنه سيعود إلى الاتفاق إذا قامت إيران بتأجيل نهاية خروجها من قواعد الاتفاقية بعد انسحاب ترامب وفرض العقبات على البلاد.