غير مصنف

أولويات مازن الساكت: واجهات العشائر وسحب الجنسيات والبؤر الأمنية !

عين نيوز- خاص/

 

مازن الساكت
وزير الداخلية الطازج مازن الساكت

يلمح وزير الداخلية الطازج مازن الساكت بين الحين والأخر لنظام أولويات لديه قد يخالف كل القراءات والتوقعات لكنه نظام قرره الرجل فيما يبدو على أساس قناعته بأنه جالس في منصبه الحالي لفترة قد لا تزيد عن ثلاثة أشهر وهي نفس القناعة التي يرددها سياسيون كثر يتصورون بأن حكومة معروف البخيت طال عمرها قليلا لكن ليس كثيرا.

وتأسيسا على الأرضية الزمنية ا لتي يفترضها الساكت فلن يدخل الرجل كما نقل عنه في معمعة الحكام الإداريين والمحافظين لإن تلك المسألة أقرب لأزمة لا يمكن حلها ومعالجتها ببساطة لكن وزير ترتيب أوراق (الكوارث) كما يصفه المقربون منه خبير في العمل تحت ضغظ الأزمة.

لذلك سيعمل الساكت على ثلاثة ملفات أساسية في الأسابيع القليلة المقبلة وهي فيما يبدو قصة الواجهات العشائرية التي تتفاعل يوميا وعلى أكثر من ناطق يمس بالأمن الإجتماعي ويخلط الأوراق ثم قضية الجنسيات وجدل تطبيقات فك الإرتباط وأخيرا الملف الثالث الذي بدأ العمل به فعليا والمتعلق بالبؤر الأمنية المتوترة والساخنة وفقا لمنطقة اللبن التي إخترقتها مؤخرا القوات الأمنية لفرض سلطة القانون.

وحسب ما تيسر وتسرب من معطيات فقد أجرى الساكت دراسة واعية ومعمقة لملف الواجهات العشائرية وسيعمل على معالجة وقائية سياسية تمنع إندلاع الأزمات بدلا من قرارات ولجان (رد الفعل) أما البؤر الساخنة أمنيا فثمة ضوء أخضر رفيع المستوى بإخضاع سلطة القانون على كل المناطق المتمردة.

ويبقى ملف فك الإرتباط وتطبيقاته فالإنطباع العام ان الساكت سيعمل مع الديوان الملكي مجددا على حلول جماعية ونظامية وسيدرس ما الذي يمكن فعله في هذا الملف الشائك والمعقد خصوصا مع الأجهزة الأمنية وتصوراتها في السياق.

الكلمات المفتاحية: أولويات وزيرالكوارث مازن الساكت: واجهات العشائر وسحب الجنسيات والبؤر الأمنية !- وزير الداخلية الطازج مازن الساكت