فن وثقافة

أنجلينا تستعد لتقديم مستندات عن تعرضها للعنف من براد

 

تقدمت الممثلة الأميركية، آنجلينا جولي، بمستندات جديدة تعزز إجراءات طلاقها التي لا تزال قائمة، وتزعم أن شريكها السابق، براد بيت، كان يمارس العنف بحقها، وفقا لما نقل موقع “يو إس ماغازين“.

ورغم عدم تقديم المستندات التي تقدمت بها جولي، في 12 مارس، لتفاصيل بشأن مزاعمها، يقول محتواها إن الممثلة على استعداد لتقديم “إثبات” لدعم ادعاءاتها.

ووفقا للدعوى، فإن جولي وأطفالها القُصر، على استعداد للإدلاء بشهادتهم بشأن الادعاءات.

وقال شخص مقرب من براد بيت للموقع، رفض الكشف عن اسمه، إن المستندات المتعلقة بالمزاعم تم تسريبها بشكل تدريجي لإلحاق الأذى ببيت، وأكد أن جولي قدمت مزاعم بشأنه سابقا، تبين أنها كانت عارية عن الصحة.

وفي فبراير، أشارت جولي في مقابلة مع مجلة “فوغ” البريطانية إلى أن الطلاق كان بالنسبة لها “كذوبان الجليد وعودة الدم إلى جسدي”.

وكانت جولي قد صرحت في مقابلة سابقة مع المجلة بأن انفصالها تم “من أجل رفاهية عائلتي”، مؤكدة “أعتقد أنه كان قرارا صحيحا”.

وتابعت “ما زلت أركز على عدم تأثرهم من انفصالنا، لذلك التزمت الصمت أمام الأكاذيب التي كتبت عنا نحن الاثنين”.

وكشفت في السياق أن أطفالها كانوا يندهشون لقراءة الأكاذيب عنهم على وسائل الإعلام وقالت ” كنت أذكرهم دائما بأنهم يعرفون حقيقتهم ولا يمكن أن يكذب عليهم أحد” قبل أن تردف “لدي ستة شجعان، إنهم أقوياء جدا”.

 
الكلمات المفتاحية: انجلينا جولي- براد بيت