أخبار الأردن

المعايطة: العدالة الاجتماعية تتطلب توفير فرص عمل لائقة

أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الأردن مازن المعايطة، أن تحقيق العدالة الاجتماعية يتطلب توفير فرص عمل لائقة، وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية للعمال، وإزالة جميع أشكال التمييز في العمل، داعيا إلى تطوير التشريعات المتعلقة بالعمل المرن ولاسيما المعتمد على الأدوات والوسائل الرقمية.

وأضاف، في بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، الذي يوافق اليوم السبت، تحت شعار “دعوة للعدالة الاجتماعية في الاقتصاد الرقمي”، إن هذه المناسبة فرصة للتأكيد على حق الجميع بالعمل، وضمان فرص عادلة للحصول عليه، وإزالة جميع أشكال التمييز ولا سيما بين الجنسين، الأمر الذي يسهم بالوصول إلى العدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع ويعزز الأمن الاجتماعي لديهم.

وبين المعايطة أن مئوية الدولة الأردنية التي نعيش في ظلالها، تحمل الحكومة مسؤولية مضاعفة، بتطوير سياسات وبرامج من شأنها تحقيق العدالة الاجتماعية، وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية للعمال، ما يسهم بالحفاظ على المجتمع الأردني متماسكا مستقرا كي يكون شريكا فاعلا في مواصلة مسيرة البناء والعمل.

وأوضح أن جائحة كورونا كشفت جوانب ضعف عديدة في منظومة الحماية الاجتماعية، ما يزيد من فجوة العدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع الأردني، وخصوصا ممن يعملون في قطاع الاقتصاد غير المنظم، لافتا الى أنه لا يمكن للعمل أن يحقق عدالة اجتماعية للعامل دون أن يحصل على أجر مناسب وعادل يوفر له متطلبات الحياة الكريمة ويؤمن له سبل العيش، لاسيما وأن مستويات الأجور على الصعيد الوطني منخفضة وبحاجة إلى زيادة.

(بترا)

 

الكلمات المفتاحية: الاردن- العمل