منوعات

أصغر جد في بريطانيا عمره 29 عاماً

عين نيوز – رصد/

اعتقدت الممرضات في مستشفى للولادة في بريطانيا أن شخصاً زائراً في التاسعة والعشرين من العمر بات أباً للمرة الأولى، غلبته سعادة غامرة بولادة مولوده الجديد، قبل أن يكتشفن أنه أصبح جداً.

وقالت صحيفة «ذا بيبول» أمس الأول إن سام ديفيز تحدى أيضاً شكوك مدير المستشفى للتأكد من سنّه وإثبات أنه فوق ستة عشر عاماً، وكانت تقف إلى جانبه صديقته كيلي جون (30 عاماً). وأضافت أن لون بشرتي وجهيهما أصبح وردياً بعد أن وجدا أنهما صارا أصغر جدّين في بريطانيا. وذكرت الصحيفة أن تيا ابنة سام وكيلي وُلدت بينما كان والداها في الخامسة عشرة من العمر، ووضعت مولودة أسمتها غريشيا وهي في الرابعة عشرة. وأشارت الصحيفة إلى أن جوردان ويليامز والد غريشيا في الخامسة عشرة من العمر احتفل مع صديقته تيا بمناسبتين: مولد الطفلة غريشيا وبلوغ تيا الخامسة عشرة. ونسبت الصحيفة إلى الأب المراهق جوردان قوله إنه «يتفهم المسؤولية، فهو كابتن فريق المدرسة للرغبي، ويشعر وكأن لديه 14 طفلاً، ويسعى إلى العمل في مجال الترفيه واللياقة البدنية». ونقلت الصحيفة عن الأم المراهقة تيا قولها «لم أكن أعتقد أنني سأحتفل بعيد ميلادي الخامس عشر في المستشفى، لكن غريشيا كانت أفضل هدية تلقيتها، ولا يهمني أن عمري كان 14 عاماً حين حملت بها وأني ماأزال صغيرة جداً لأكون أماً، فأنا لم أعد أشعر بأني طفلة بعد الآن». وقال سام، والد تيا الذي أصبح أصغر جد في بريطانيا، إنه «يشعر بفرح لا يوصف لولادة غريشيا ولأنه أصبح جداً، كما أنه فخور بابنته تيا ومتأكد من أنها ستصبح أماً رائعة».

(لندن – يو بي آي)

 

الكلمات المفتاحية: اصغر جد- بريطانيا- جوردان ويليام- كابتن الرغبي