أخبار شركات

أسهل الطرق للتحول إلى شخصية إيجابية

عين نيوز- خاص- مروة بني هذيل/

الشخصية هي المفهوم الشامل للذات الإنسانية ظاهراً وباطناً بكافة ميوله وتصوراته وأفكاره واعتقاداته وقناعاته، وصفاته الحركية والذوقية والنفسية ، وتتعدد صفات الشخصية في كتب علم النفس وفي الدراسات النفسية في كافة مجالات الحياة وفي كافة جوانب الطبيعة الإنسانية.

حيث انجح الشخصيات تأقلما مع الواقع هي الشخصية الايجابية, التي تتسم بأنها شخصية منتجة في كافة المجالات حسب القدرة والإمكانية , ومنفتحة على الحياة ومع الناس حسب نوع العلاقة , إضافة الى امتلاكها نظرة ثاقبة ومتوازنة بين الحقوق والواجبات (أي ما لها وما عليها).

ويرى اختصاصي علم النفس د.عصام أبو كف بأن الوصول الى الشخصية الايجابية يحتاج الى عدة طرق, أساسها التخيل والحلم.. حيث أن التمسك بالحلم يعني القدرة على الوصول الى الواقع بطريقة ايجابية , مشيرأ الى ما قاله “ويلي جولي” في كتابه ( تلزمك دقيقة واحدة فقط لتغير حياتك): (إذا استطعت تكوين الحلم في ذهنك وزرعه في قلبك ولا تدع فرصة لشكوكك ان تخمده، فمن الممكن ان يصبح حلمك حقيقة).

وأوضح أبو كف طرق التدريب على الحلم قائلاً:” على الشخص أن يدون ما يتنماه أن يتحقق مبتدئا بأكثر الاشياء أهمية لديه, وذلك اثناء جلوسه بوضع مريح بمكان هادئ والتنفس بارتياح وعمق مالئاً رئتيه بالهواء ومفرغاً له ومعه توتراته الناشئة عن موقف سلبي مرّ به، أو ابتلاء تعرض له، أو أي منتج لإحباط واكتئاب يعطل أحلامه, ثم عليه أن يتخيل بأنه يفتح باباً فيجد به نورا كبيرا هو مستقبله, وأن يمشي تجاه هذا الهدف الى أن يحقق الوصول اليه, واخيرا أن يقوم بتهنئه نفسه لتحفيزها على العمل.”

وقد فسر د.عصام بأن هذه الطريقه تؤثر على النفس وتدفعها للقيام بالعمل الايجابي وتحقيق ما يبتغيه الفرد في حياته, مشيرأ الى ضرورة وجود الارادة الذاتية لتحقيق ذلك الحلم في نفس الانسان.

بينما رأى اختصاصي علم النفس ومهارات التواصل د. علي شاهين بأن أفضل طريقه للتحلي بالشخصية الايجابية هي السير في قصص الناجحين الايجابيين الذين تحولت حياتهم للافضل بمبادراتهم , وأن يتخيل الشخص نفسه مكانهم, حيث يتولد حينها شعورا ايجابيا تجاه المبادرة والانجاز.

مضيفا:” على الشخص أن يكرر العبارات الايجابية مثل: لدي قدرة، لدي حلم، أثق بقدرتي، أستطيع أن انجح, هذا التكرار يولد شعوراً ايجابياً، يجعل الشخص يشعر بالقوة، وبانه أكثر ايجابية عاطفياً وجسمياً وروحياً للاعانة في تحديد الحلم.”

إن الثقة بما نقول ونكرر من نفس الرسائل الايجابية، تجعل الفرد هو سيد عقله وقبطان سفينته, وهو من يتحكم في حياته ويستطيع تحويلها لتجربة من العادة والصحة والنجاح بلا حدود, علينا بالعيش في كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتنا, مملوءة بالإيمان , بالأمل و بالكفاح, مع تقدير قيمة الحياة.

الشخصية الايجابية بالاسلام

ومن المنظور الديني أشار الشيخ الدكتور سليمان القاضي بأنه من أبرز سمات الإيجابية في الشخصية الإسلامية هي دعوتها لكي يتحمل صاحبها المسئولية، فلا يقف من الأحداث موقفاً سلبياً. فالمسلم مسئول عن نفسه وعن زوجته وأبنائه وعن مجتمعه ووطنه, يقول الرسول (ص) “كلكم راع وكل راع مسئول عن رعيته، والأمير راع والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته” متفق عليه.

ويضيف القاضي:” من بين ما يدعو إلى الإيجابية قول رسولنا الكريم “المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً” و يقول الحديث النبوي الشريف “المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة”.”

ويشير الشيخ سليمان الى ان المسلم يقف دائماً موقفاً إيجابياً ولا شك أن إكتساب القوة والتحلي بها من علامات الايجابية قائلا:” الإسلام يدعو المسلمين أن يكونوا أقوياء لقول الرسول الكريم “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير أحرص على ما ينفعك وإستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله ما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان”.”

أن الناجحين جدا هم ايجابيون يعملون أكثر من بقية الناس منضبطين، يستخدمون ما وهبهم الله من أوقات وطاقات ومواهب، يخلقون مناخاتهم بأنفسهم وينظرون للحياة وفق

مقولة ” الإنسان الغني بالكلمات غني بالأفكار”.

الشخصية الايجابية والشخصية السلبية

كثير من الأشخاص الذين تجمعنا بهم الحياة و الذين نكتشف في بعض المواقف جزءا من شخصياتهم و من الأمور المتناقضة جدا أن تجدها في شخص واحد هي الإيجابية والسلبية في شخصية الفرد.

هذه السطور تنقل بعض من سمات هاتين الشخصيتين المتناقضتين..

::الإيجابي….…..و ….…..السلبي ::

الإيجابي …….يفكرفي الحل

والسلبي ….…..يفكر في المشكلة

الإيجابي ….…..لا تنضب أفكاره

والسلبي ….…..لا تنضب أعذاره

الإيجابي …….يساعد الآخرين

والسلبي ….…..يتوقع المساعدة من الآخرين

الإيجابي….…..يرى حل لكل مشكلة

والسلبي ….…..يرى مشكلة في كل حل

الإيجابي………الحل صعب لكنه ممكن

والسلبي …….الحل ممكن لكنه صعب

الإيجابي …….يعتبر الإنجاز التزاما يلبيه

والسلبي….…..لا يرى في الإنجاز أكثر من وعد يعطيه

الإيجابي ….…..لديه أحلام يحققها

والسلبي….…..لديه أوهام أو أضغاث أحلام يبددها

الإيجابي ….…..عامل الناس كما تحب أن يعاملوك

والسلبي………اخدع الناس قبل أن يخدعوك

الإيجابي….…..يرى في العمل أمل

والسلبي………يرى في العمل ألم

الإيجابي ….…..ينظر إلى المستقبل و يتطلع إلى ما هو ممكن

والسلبي …….ينظر إلى الماضي و يتطلع إلى ما هومستحيل

الإيجابي….……يختار ما يقول

والسلبي….…..يقول ما يختار

الإيجابي ….…..يناقش بقوة و بلغة لطيفة

والسلبي………يناقش بضعف و بلغة فظة

الإيجابي….…..يتمسك بالقيم و يتنازل عن الصغائر

والسلبي………يتشبث بالصغائر و يتنازل عن القيم

الإيجابي ….…..يصنع الأحداث

والسلبي ….…..تصنعه الأحداث

الكلمات المفتاحية: الاسلام- الاهداف- التفاؤل- الحلم- الذات الانسانية- الشخصية الايجابية