أخبار الأردن

“آثار جرش” تُشهر 14 تمثالا تم اكتشافها بموقع الحمامات الرومانية

عين نيوز-

أشهرت مديرية آثار جرش، اليوم الأربعاء، التماثيل التي تم اكتشافها في موقع الحمامات الشرقية الرومانية بمدينة جرش، واشتملت على أعمال ترميم لــ 14 تمثالا، تحت إشراف البعثة الألمانية الأردنية.

وأكد أمين عام وزارة السياحة والآثار، عيسى قموه، في كلمة ألقاها، بحضور السفير الفرنسي لدى المملكة ديفيد بيرتولوتي، على أهمية التماثيل الرخامية المكتشفة في موقع الحمامات الرومانية الشرقية خلال مدة التنقيبات فيها، والتي استمرت ثلاث سنوات.

وأشار قموه إلى زيادة نمو السياحة بشكل لافت في جرش بما مجموعة 269 ألف زائر هذا العام، بنسبة 53%، وأن الوزارة ستبدأ تنفيذ عطاءات قريبا في عدد من المواقع لتحسين الخدمة المقدمة للزوار، فضلا عن إعداد برامج من شأنها أن تروج لمثل هذه الاكتشافات بمختلف الوسائل.

وبين رئيس البعثة الألمانية الأردنية، عالم الآثار البروفيسور ثوماس فيبر، أن مدينة جرش من أهم المواقع التراثية التي لم يتم اكتشافها بشكل كامل.

وأضاف فيبر: “بدأنا هذا المشروع منذ ثلاث سنوات حيث قامت مؤسسة (جيردا هنكل) بدعمنا طيلة هذه السنوات، واكتشفنا خلال الموسمين الماضيين العديد من التماثيل والقطع الرخامية المهمة وأجزاء التماثيل”.

وأوضح رئيس البعثة الألمانية الأردنية أنه خلال الموسم الأخير 2018 كان العمل على تجميع التماثيل، وتم عرض تمثال “أفروديت”، الذي يعتبر ثاني أكبر تمثال من نوعه في العالم، وتمثال “زيوس” الأكثر تميزا من نوعه على مستوى العالم، و”رأس جوليا دومينا”، وتم عرض هذه التماثيل في مركز زوار جرش.

وبين مدير آثار جرش زياد غنيمات أن موسم التنقيبات الأثرية في موقع الحمامات الرومانية الشرقية الواقعة في مدينة جرش هذا الموسم تأتي استكمالا لموسمي 2016 و2017، برئاسة الدكتور ثوماس ليبون من جامعة تورس الفرنسية بالتعاون مع دائرة الآثار العامة.

وكشف عن العثور على تماثيل رخامية وحجرية في موقع الحمامات الشرقية وأنبوبة برونزية كانت تستخدم للعطور، مبينا أن البعثة بدأت أعمال الترميم، برئاسة البروفيسور ثوماس فيبر، وتم خلال الموسم ترميم تمثالي “أفرودايت، وزيوس” ورأس رخامي، وتم عرضها جميعًا في مركز زوار جرش.

 (بترا)

الكلمات المفتاحية: آثار جرش- أخبار الأردن- أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموه- البروفيسور ثوماس فيبر- البعثة الألمانية الأردنية- جرش