أخبار الأردن

«راصد» يدعو الى زيادة أعداد مراكز تسجيل الناخبين والكوادر العاملة فيها

عين نيوز – رصد/

أكد فريق التحالف المدني لرصد الانتخابات النيابية (راصد) في تقريره الثاني لعملية تسجيل الناخبين ، وجود نقص حاد في كوادر التسجيل في العديد من مراكز التسجيل حول المملكة ما يؤدي إلى استهلاك المزيد من الوقت وخلق انطباع منفر لدى المواطنين من عملية التسجيل مما يضعف الاقبال على استصدار البطاقات الانتخابية بشكل خطير.

وأشار التحالف في بيان له إلى طول مدة المعاملة واضطرار الراغب بالتسجيل الى العودة في يوم الدوام التالي لاستلام البطاقة الانتخابية ما يعني أن المواطن يحتاج إلى زيارتين لمركز التسجيل من أجل الحصول على بطاقته في العديد من مراكز التسجيل حول المملكة.

وأشاد بالخطوات المتخذة من قبل الهيئة المستقلة للانتخابات بهدف تسهيل عملية استصدار البطاقة الانتخابية وتخفيف العبء عن المواطنين الراغبين بالتسجيل للانتخابات القادمة كافتتاح مراكز تسجيل في اربع مدن رياضية وفتح باب التسجيل في ساعات المساء ، ورأى أنه لا بد من زيادة عدد مراكز التسجيل وتوزيعها جغرافيا بما يتناسب مع الكثافة الانتخابية لتقليص المجهود والوقت اللازمين لاتمام عملية التسجيل واصدار البطاقة الانتخابية.

ومن بين الملاحظات التي سجلها التحالف على عملية التسجيل أن معظم مراكز التسجيل في المملكة غير ملائمة للمواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث أن هذه المراكز اما انها تقع في طابق ثان او ثالث دون وجود مصعد او بوجود مصعد معطل أو انها غير مجهزة بمداخل مناسبة لاصحاب الاعاقات الجسدية مثل مراكز التسجيل في كل من لواء بني عبيد وقصبة معان والرمثا والطفيلة.

وأوصى التحالف برفع قدرات الموظفين المسؤولين عن تسجيل الناخبين واصدار البطاقات الانتخابية لضمان قدرتهم على اجابة استفسارات الناخبين والتعامل مع نظام التسجيل بالفاعلية المطلوبة ، وزيادة أعداد الكوادر المختصة بتسجيل الناخبين واصدار البطاقة الانتخابية ، ورفع القدرات التقنية لدى مراكز التسجيل وضمان جاهزيتها الفنية من معدات وأجهزة حاسوب وطابعات ذات كفاءة عالية لضمان اسمرارية عملية التسجيل دون توقف خلال ساعات الدوام وتقليص المدة الزمنية المستهلكة في اصدار البطاقات الانتخابية.

 

 

الكلمات المفتاحية: المطالبة بزيادة عدد المراكز- فريق راصد- مراكز التسجيل