هدايا عيد الام صور ترسم السعادة بعيون الكثيرين وتسرق من البعض فرحتهم بتقديمها

الاثنين ٢١\٠٣\٢٠١١

عين نيوز – خاص – طارق العاصي /

تحتفل عدد من البلدان في عيد الأم في أيام مختلفة من السنة وذلك لأن الإحتفال بهذا اليوم له عدة أصول متنوعة

وتختلف طرائق الاحتفال بمناسبة عيد الام التي طالما قدمت واعطت لابنائها الحب والحنان والكرم التي منحها الله للام التي تقدم وتضحي غير مكترثة ومنتظرة لرد الجميل او المعروف .

قصص كثيرة لامهات اشعلن منارات الحب والامل في دروب الابناء ورسمت ملامح الحياة الكريمة لابنائهن لكي يعيشوا بكرامة في هذه الدنيا ، ولعل ابسط تقدير لهذه الام التي نعشقها ونحبها في كل الايام ان يقدم لها البعض عربون المحبة لها في عيد الام من خلال تقديم هدية لها وان كانت رمزية في ظل الظروف الصعبة التي يقاسيها الكثيرين وتتيم صور ذلك في التفاف حولها في هذا اليوم على اقل تقدير .

وغالبا ما تعلن المحال التجارية والمولات عن بدء مهرجان عيد الام وذلك بتخصيص الهدايا التي تهم الام في هذا اليوم من خلال عرض الاجهزة المنزلية والملابس والعطور وغيرها من التفاصيل الكثيرة التي يقف الكثيرون امامها حائرين بما سيقدمون لست الحبايب في هذا اليوم .

ويرى الكثيريون بان اي هدية تقدم في هذا اليوم هي قليلة ولا تصل الى مستوى الارتقاء لقيمة الام، ويعبر البعض عن محبتهم للام بالتفاف الابناء جميعا حول الام في هذا اليوم تأكيدا للروابط التي تغرسها الام في ابنائها في التكاثف فهذا ما يفرح ويثلج قلب الام في كل الايام وعلى مر السنين .

هدايا عيد الام وما ترسمه هذه الهدايا من فرح على قلب ووجه الام وان كانت محكومة بالظروف المادية والنفسية موضوع طرحته “عين نيوز”  مع محموعة من الابناء لتتعرف على الهدايا التي سيقدموها في هذا اليوم :

وترى العشرينية هيا حجاوي بان كل الهدايا قليلة ولا تعبر عن المحبة التي يمكن ان نوصلها للام لكن ظروف الحياة تحكم المرء بطبيعة الهدية التي سيقدمها الابناء ولعل اجمل هدية تنتظرها الام هو التفاف الابناء حولها في ذلك اليوم لما يحمله من معاني كبيرة تنطوي عليها معاني كثيرة ، وتعتقد ان تشارك الابناء في هدية واحدة هي اجمل تعبير عن تعاضض الابناء وتكاثفهم مع بعضهم البعض عندما يتشاركون بها وهذا ما قررناه انا واخوتي وذلك بتقديم غسالة اتوماتيك لوالدتي لكي ترتاح من هموم الغسيل وتعبه .

ويجد الشاب عبدالله العضمات بان المحال التجارية تستغل اي مناسبة لترويج منتجاتها وغالبا ما تضع هذه المحال المرء بحيرة لتقديم الهدية المناسبة فغالبا ما اقوم برفقة اخوتي بزيارة المولات للاطلاع على الهدايا الموجودة وندرس الاسعار لكي نشتري لوالدتنا الهدية التي تتناسب مع امكانياتنا ، فنحن محكومين بهذا الامر مع اننا نتمنى ان نهدي لوالدتنا في هذا اليوم اجمل واثمن الهدايا لكن الواقع يفرض نفسه دائما ووالدتنا متفهمة للحياة الصعبة التي نعيشها لذلك اي هدية نقدمها لها هي اثمن هدية في عيونها وذلك لاننا لم ننساها في هذا اليوم .

اما الثلاثينية سمر الخروف فترى ان الهدايا التي تعرضها المحال التجارية هي نابعة من احتياجات الام خاصة عندما يتعلق الموضوع في الملابس لكن سمر ترى بان هناك هدايا لا تصل لمرتبة الخصوصية للام خاصة عندما يتعلق الموضوع بالاجهزة المنزلية التي يستخدمها الجميع في المنزل ، لذلك فهي تحرص على شراء هدية خاصة بوالدتها والتي تسعدها بكونها خاصة بها ، وتمنت سمر على كافة الابناء ان يحسنوا الاختيار بموضوع الهدية وان تكون خاصة بالام وليس بالمنزل فقط .

و تعتقد الشابة هديل ايوب بان الحيرة تكون في المرصاد خاصة عندما تكون الام ليست بحاجة اي شيء عندما يتعلق الموضوع بالاجهزة المنزلية والملابس وغيرها من التفاصيل لذلك يصبح الابناء بحالة ارباك في تقديم الهدية المناسبة لذلك قررنا انا واخوتي في هذا العام بتقديم هدية عمرة لوالدتنا باعتبارها افضل واجمل هدية يمكن ان يعبر بها الابناء لوالدتهم .

ويجد الشاب معن بان الظروف المادية تحكم الابناء لشراء هدية لعيد الام فاحوالنا ليست مساعدة لشراء هدية مناسبة لذلك نشعر انا واخوتي بالحزن امام انفسنا في هديتنا التي لا تتجاوز شراء قطعة ملابس لوالدتنا ، وغالبا ما ننظر لانفسنا باننا مقصرين امام تلك الهدايا الفخمة التي يقوم باهدائها الابناء لامهاتهم لكن فرحة والدتنا تنسينا ذلك خاصة انها تشعر بالفرح فقط امام التفافنا حولها .

” لا مال من اجل الهدية “

ويقاسي الكثير من الناس ظروف مادية صعبة تمنعهم من الفرحة بتقديم هدية لوالدتهم وتشعرهم بالخجل من انفسهم امام تلك الام التي فنت حياتها لاجلهم وحول هذا يرى الشاب محمد نفسه امام والدته في هذا اليوم بانه مقصر ومحرج بكونه لا يملك المال لشراء اي هدية لوالدته ، ويتمنى ان تنشق الارض وتبتلعه لتقصيره امام والدته التي تسمع وترى الهدايا التي يقدمها الابناء لامهاتهم ، ويبقى هذا اليوم هو يوم الحزن بعيون محمد وبعيون الكثير من الابناء الذين لا يملكون المال لشراء ابسط الهدايا لوالدتهم لكن جمعة الابناء هي اجمل هدية تنتظرها الام في ذلك اليوم .

فهذا ما تراه احد الامهات التي فضلت عدم ذكر اسمها والتي لا يملك ابناءها المال لشراء هدية لها وتجد هذه الام بان تكاثف الابناء والتفافهم حولها هي اجمل هدية تنتظرها الام في هذا اليوم .

التعليقات

الجمعة ٩\٠٣\٢٠١٢موضي

انا اريد صور وانتو مب حاطين صور

الخميس ٢١\٠٣\٢٠١٣jasmine

أنا بدي اهدي مامات شغلو كتير حلوة ومميزة بتمنى حدا يفيدني

أضف تعليقك