برلمان

الخزاعلة: حل الصراع العربي الإسرائيلي شرط أساسي لتنعم المنطقة بالسلام

عين نيوز-

بحث رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة وعضو البرلمان الألماني، نائب رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي في ولاية بادن – تورتيمبيرغ، تورستين فراي، الأوضاع السياسية في المنطقة والعلاقات الثنائية التي تربط البلدين.
وأكد الخزاعلة، خلال لقائه بمجلس النواب اليوم الخميس فرادي، ضرورة البحث عن حلول للخروج من مأزق الحروب الدائرة في المنطقة والإقليم والعودة إلى طاولة الحوار كأساس لحل جميع المشكلات.
وقال إن المنطقة لن تنعم بالسلام إلا إذا تم حل الصراع العربي الاسرائيلي، بشكل يضمن إقامة الدولة الفلسطينية وفق القرارات الدولية ضمن حدود الرابع من حزيران 1967.
وأضاف أن الأردن يتحمل أعباء كبيرة إثر موجات اللجوء التي استضافها على مر العقود الماضية، الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط على البنى التحتية والتعليم والصحة والعمل، ناهيك عما رافق ذلك من اعتبارات أمنية واجتماعية، موضحًا أنه ومع كل ما قدمه الأردن للاجئين إلا أن المجتمع الدولي “تخلى” عن تعهداتها التي قطعها على نفسه خلال مؤتمر لندن للمانحين، في سبيل دعم الأردن ومساعدته لكي يستمر بدوره الإنساني والأخلاقي تجاه اللاجئين.
وأكد الخزاعلة عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين الأردن وألمانيا، مشيرًا إلى ضرورة تعزيز مستوى التعاون بين الجانبين في المجالات الاقتصادية والسياحية والتنموية.
من جانبه، ثمن فراي دور الأردن في استقبال اللاجئين، رغم قلة موارده وظروفه الاقتصادية، قائلًا إن “بلاده ستعمل بالتنسيق والتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي لتعزيز الدعم إلى الأردن ومساعدته كي يستمر في دوره الإنساني تجاه اللاجئين وتجاوز ظروفه الاقتصادية”.
وأشار إلى أن العالم ينظر إلى الأردن كواحة أمن واستقرار في منطقة تشهد اضطرابات، فضلًا عن أن العالم ينظر إلى الأردن كدولة معتدلة وصانعة للسلام.
–(بترا)