عربي ودولي

العراق والاردن:ما بعد فتح الحدود مع سوريا

عين نيوز

نقلت صحيفة “الوطن” السورية عن السفير العراقي في دمشق سعد محمد رضا قوله، الثلاثاء، إن دمشق وبغداد بصدد فتح المعابر الحدودية بينهما، ولاسيما معبري البوكمال والقائم.

كلام السفير العراقي جاء في أعقاب اجتماع عقده مع رئيس مجلس الشعب حموده الصباغ، حيث بحثا حاجة السوق العراقية للبضائع السورية، وأعلن عن اتفاق استراتيجي بين البلدين يشمل مختلف مناحي الحياة، وفقاً لـ”الوطن”.

من جهة ثانية، نقلت الصحيفة عن رئيس “لجنة الأخوة” السورية-العراقية في مجلس الشعب خالد خزعل، قوله إنه يجري حالياً العمل على إعادة تفعيل الملاحة الجوية بين البلدين وفتح مكتب الخطوط الجوية العراقية في دمشق.

يأتي ذلك مع التغييرات الكبرى التي تشهدها خريطة السيطرة في سوريا، مع استعادة النظام لمناطق عديدة في محافظة درعا، وأبرزها المعبر الحدودي بين الأردن وسوريا، ما شكّل فرصة لتحريك المسائل الاقتصادية وعودة الحديث عن إعادة تفعيل علاقات دول الجوار مع النظام السوري.

في هذا السياق، نقلت صحيفة “الرأي” الأردنية عن رئيس صناعة الأردن عدنان أبو الراغب قوله، إن أجواء التفاؤل كبيرة في الأردن، بعد استعادة قوات النظام لمعبر نصيب/جابر الحدودي مع سوريا.

وأضاف أبو الراغب، إن “هذا المعبر يعتبر بالاهمية ذاتها للطرفين في عملية التبادل التجاري واعادة الاعمار، بالاضافة الى ان الجانب السوري لديه ارتباط تجاري بالاردن يصل الى ما يقارب 300 مليون دينار قبل نشوب الازمة”.

وبين أبو الراغب ان القطاع الصناعي يعول على فتح معبر نصيب بشكل كبير في تعويض الاضرار التي تعرض لها، والخسائر الكبيرة التي تحملها القطاع، نتيجة ارتفاع الكلف وتوقف الصادرات الى سوريا وعبرها الى بقية دول أروبا ولبنان.

وكالات