شايفين

المعايطة: الدولة الأردنية معنية بتمكين المرأة ومعالجة التمييز السلبي ضدها

عين نيوز-

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إن الدولة الأردنية اهتمت منذ بداية تأسيسها بالمرأة وتطوير دورها وتمكيّنها سياسيا.

وأضاف المعايطة، في المؤتمر الوطني الذي جاء بعنوان “العمل المشترك ما بين ملتقى البرلمانيات الأردنيات ومنظمات المجتمع المدني لتعزيز حقوق النساء” اليوم الأحد، ضمن مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمجتمع المدني في الأردن بإدارة المركز الوطني لحقوق الإنسان، ان هذا الاهتمام الحكومي ينسحب أيضا على تعديل القوانين التي تميّز ضد المرأة، مشيرا إلى جملة القوانين التي تم تعديلها وفقا لهذا النهج في السنوات الأخيرة.

وأكّد سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأردن أندريا فونتانا دعم الاتحاد عبر هذا المشروع لـــ 64 منظمة غير حكومية في مختلف محافظات المملكة، مشيرا إلى أن تضافر الجهود بين النساء البرلمانيات ومنظمات المجتمع المدني يساعد في معالجة التحديات التي يواجهها الأردن كالفقر، وعدم المساواة، والإقصاء الجندري والاجتماعي.

وقالت رئيسة جمعية النساء العربيات في الأردن رندة القسوس ان ائتلاف “الهدف الخامس” يوفر مساحة للعمل الجماعي لرصد ومتابعة ما تقدمه الحكومة على طريق الإصلاح الديمقراطي لقضايا النساء العالقة، خاصة مع اقتراب موعد إعداد تقرير الأردن لمجلس حقوق الإنسان لهذا العام.

ودعت عضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان النائب وفاء بني مصطفى، الى استثمار اللحظة التاريخية التي يمر بها الأردن من وجود 7 وزيرات في الحكومة، و 20 امرأة في مجلس النواب الأردني، و9 في مجلس الأعيان، إلى جانب النساء في المجالس المحلية والمحافظات والبلدية، ومختلف مواقع صنع القرار وتحويل ذلك إلى فرصة حقيقية لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة والساعي لتحقيق المساواة بين الجنسين.

وطالبت رئيسة ملتقى البرلمانيات الأردنيات رسمية الكعابنة، الحكومة بدعم الخطط والمشاريع التنموية التي تستهدف تأهيل المرأة، مشيرة إلى أنه وبالرغم من الصعوبة التي تواجهها البرلمانيات الأردنيات في بيئة العمل التشريعية داخل المجلس، إلاّ أنهن يسعيّن إلى إيلاء التشريعات المتعلقة بالنهوض بواقع المرأة الأهمية القصوى.

أمّا مسؤولة البرامج في جمعية النساء العربيات ليلى نفاع، فدعت الحكومة إلى إشراك النساء في الحوار الوطني الذي يتم إجراؤه حاليا، وإشراك منظمات المجتمع المدني فيه؛ نظرا إلى الدور الحاسم والإيجابي الذي لعبته هذه المنظمات في التغيير الإيجابي لواقع المرأة الأردنية. وناقش المؤتمر، الذي حضره ممثلون عن مؤسسات حكومية وبرلمانيات وعضوات في المجالس المحلية والمحافظات والبلديات، وناشطات من المجتمع المدني وفعاليات نسائية من مختلف مناطق المملكة، على مدى جلستين، دور البرلمانيات والمجتمع المدني في دعم المشاركة السياسية الفاعلة، إضافة إلى اتجاهات المشاركة الاقتصادية للنساء في الأردن.

يشار ال ان المؤتمر دعت له جمعية النساء العربيات كممثلة عن منظمات المجتمع المدني بالتعاون مع ملتقى البرلمانيات الأردنيات واللجنة الوطنية لشؤون المرأة وشبكة مساواة لتعزيز مشاركة النساء في الحياة العامة عبر ائتلاف “الهدف الخامس”، الذي أطلقته في الثامن من آذار 2017 ليواكب أجندة التنمية المستدامة الأممية العالمية بشأن القضاء على كافة أشكال التمييز ضد النساء والفتيات. (بترا)