شايفين

الطراونة يلتقي عددا من النشطاء العرب بمجال حقوق الانسان

عين نيوز-

التقى المنسق الحكومي لحقوق الانسان باسل الطراونة اليوم الاربعاء في دار رئاسة الوزراء عددا من النشطاء العاملين في مجال حقوق الانسان من عدة دول عربية.

ويأتي هذا اللقاء الذي نظمته مؤسسة فرديترش ايبرت الالمانية بحضور مجموعة من اعضاء فريق التنسيق الحكومي لحقوق الانسان لتبادل الخبرات والاطلاع على التجربة الاردنية المتقدمة في هذا المجال.

واكد الطراونة الارادة السياسية في الدولة الاردنية والمتمثلة بجلالة الملك عبدالله الثاني لتعزيز وتطوير حالة حقوق الانسان على صعيد السياسات والتشريعات والممارسات في ظل منظومة كاملة متقدمة معنية بسيادة القانون والحاكمية الرشيدة.

واضاف، ان وجود عدد من النشطاء العرب في عمان يؤكد اهمية المحافظة على حقوق الانسان من خلال تطوير اليات التمكين وتبادل الخبرات والتشاور الايجابي، مشيرا الى ان الاردن عمل على تجويد ادواته ورؤيته المتجددة لملف حقوق الانسان منذ سنوات كثيرة خاصة انه اول دولة عربية يوقع على ميثاق الجامعة العربية لحقوق الانسان.

واستعرض الطراونة الجهود التي تقوم بها الدولة الاردنية في مجال حقوق اللاجئين والاعباء الناتجة عن ذلك خاصة تلك المتعلقة باللاجئين السوريين حيث يستضيف الاردن حاليا اكثر من 5ر1 مليون لاجئ يتقاسم معهم لقمة العيش رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن الاردني، مطالبا المجتمع الدولي بالالتزام بتعهداته ومساعدة الاردن في تقديم المساعدات للاجئين.

واشار الطراونة خلال اللقاء الى الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الانسان كونها تجربة اردنية رائدة ومتقدمة في مجال تعزيز حقوق المواطنين على الصعيد الاقليمي، مؤكدا التزام الاردن بإنفاذ كافة التوصيات الموجودة بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي وقع عليها والمتعلقة بحقوق الانسان.

من جهته أشار المساعد للشفافية وحقوق الانسان بمديرية الامن العام العقيد عامر الهباهبة الى اهم الاختصاصات والواجبات التي يقوم بها جهاز الامن العام للحفاظ على حقوق المواطنين بالتوازي مع صون امنهم وأمانهم بما يكفله القانون والانظمة والتعليمات المعززة لحماية الافراد والجماعات.

وبينت رئيسة قسم حقوق الانسان بوزارة الشؤون السياسية والبرلمانية خلود شكاخوا التطور الكبير على مشاركة المرأة بالحياة السياسية وتقلدها لمناصب متقدمة بالدولة الاردنية، موضحة ان الوزارة تولي موضوع الاحزاب اهمية كبيرة لأهميتها وتأثيرها على المجتمع الاردني من ناحية التطور والتقدم.

وتحدث عدد من النشطاء خلال اللقاء عن اهمية حقوق الانسان في تنمية المجتمعات العربية وتقدمها وعن السمعة المتقدمة التي تحظى بها المملكة على صعيد الوطن العربي والمنطقةـ مطالبين بالاستفادة من الخبرات والتجارب الاردنية في هذا المجال. (بترا)