أخبار الأردن

حكومة الرزاز.. خليط تكنوقراط وتيار مدني و13 وزيرا سابقا.. (فيديو)

عين نيوز- رصد

أدت حكومة رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني، اليوم الخميس، بعد أسبوع من إقالة حكومة هاني الملقي، على خلفية احتجاجات شعبية واسعة، رافضة لمشروع قانون ضريبة الدخل، وغلاء المعيشة.

وأثارت التشكيلة الحكومية ردود فعل واسعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد الإبقاء على 13 وزير من الحكومة السابقة التي استقالت تحت الضغط الشعبي.

واحتوت حكومة الرزاز على خليط بين التكنوقراط، و تيار الدولة المدنية، بينما شكل الفريق الاقتصادي من أشخاص بخلفيات مالية ومصرفية، واختار الرزاز الذي عمل سابقا رئيسا لمجلس إدارة البنك الأهلي أربعة وزراء، شغلوا مناصب في نفس البنك هم: رجائي المعشر نائبا لرئيس الوزراء،وطارق الحموري وزيرا للصناعة ،هالة الزواتي لوزارة الطاقة، ميري قعوار للتخطيط والتعاون الدولي.

أما الحقيبة الأبرز في التعديل كانت دخول الشاب مثنى الغرايبة 35 عاما، وهو ناشط في الحراك الأردني وشارك في احتجاجات الدوار الرابع، والمسيرات التي شهدتها المملكة إبان الربيع العربي، وأوكل إليه الرزاز حقيبة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وحصدن السيدات سبعة حقائب وزارية في حكومة الرزاز، لتكون من ضمن الحكومات الأكثر اختيارا للسيدات، اذ عينت  مجد شويكة وزيرا لتطوير القطاع العام، و لينا عناب، وزيرا للسياحة والآثار، ھالة لطوف بسيسو وزيرا للتنمية الاجتماعية، ميري قعوار وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي، و بسمة النسور وزيرا للثقافة، ھالة زواتي، وزيرا للطاقة والثروة المعدنية، وجمانة غنيمات وزير دولة لشؤون الإعلام.

حسب تشكيلة حكومة الرزاز: ووزيران شغلا منصب رئاسة تحرير جريدة الغد ( أيمن الصفدي، وجمانة غنيمات)، بينما خلت التشكيلة من أي تواجد لشخصيات حزبية أو نقابية. (عربي21)