برلمان

“المستقبل النيابية” تبحث موضوع صندوق دعم الطالب الجامعي

عين نيوز-

بحثت كتلة المستقبل النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الخميس برئاسة الناطق الإعلامي باسمها النائب الدكتور علي الحجاحجة، موضوع صندوق دعم الطالب الجامعي وآليات سداد القروض.

وأكد الحجاحجة، خلال الاجتماع الذي حضره الأمينان العامين لوزارتي التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عاهد الوهادنة والمالية الدكتور عبد الحكيم الشبلي وعدد من المختصين، ضرورة مراعاة الظروف المعيشية للمواطن، لافتًا إلى أهمية استحداث آلية جديدة تراعي ظروف الطلبة المقترضين من هذا الصندوق، مع المحافظة في الوقت نفسه على الأموال العامة للدولة.

ودعا، القائمين على الصندوق إلى “تخفيض قيمة الدفعة الأولى من القرض بهدف التخفيف على الطلبة المقترضين وذويهم”، وتغيير الطريقة المعتمدة في تحصيل الأموال، وذلك من خلال الذهاب مباشرة إلى مديرية الأموال العامة عوضًا عن التعميم الأمني بحقهم.

من جهتهم، طالب أعضاء الكتلة بـ”تمديد فترة السماح الممنوحة للطلبة لتسديد القروض المترتبة عليهم ضمن القانون والشروط المتاحة”.

بدوره، أوضح الوهادنة أن صندوق دعم الطالب الجامعي “وجد للتسهيل على الطلبة الفقراء لاكمال دراستهم، حيث قدم الصندوق منذ تأسيسه قروض ومنح بقيمة نحو 250 مليون دينار”، قائلًا إن العجز المالي في الصندوق “بلغ حوالي 20 مليون دينار”.

وأضاف أن أموال الصندوق “ليست استثمارية”، داعيًا الطلبة المقترضين إلى تسديد ما عليهم من قروض، لتعميم الاستفادة على أكبر عدد ممكن من الطلبة.

من جانبه، قال الشبلي ان وزارة المالية تتعامل مع الصندوق باعتباره من الاموال العامة للدولة بموجب قانون أقر لهذه الغاية، مضيفًا أن الإجراءات التي يقوم بها الصندوق بحق المتخلفين عن الالتزام بدفع اقساط القروض “جاءت لتدوير أموال الصندوق وللتخفيف من العجز المالي فيه”.

وأشار إلى إمكانية النظر في التحصيل والتبليغ بطريقة تخدم كل الأطراف. (بترا)

Powered by Live Score & Live Score App