شايفين

“الدحدوح” من بين 9 صحفيين أصيبوا في “مليونية العودة”

عين نيوز- رصد

أصيب الصحفي وائل الدحدوح مراسل قناة الجزيرة في قطاع غزة، مساء أمس الاثنين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيته لـ “مليونية العودة” شرق غزة.

وأفادت قناة الجزيرة، إن الدحدوح أصيب برصاص الاحتلال مشيرة إلى أن جراحه طفيفة.

كما أصيب 9 صحفيين فلسطينيين منذ ساعات صباح يوم الاثنين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال عملهم في تغطية أحداث مليونية مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

ومن بين المصابين مصور التلفزيون الجزائري عمر حمدان أصيب برصاص قناصة الاحتلال بالساق شرق قطاع غزة، والصحفي فرحان هاشم أبو حدايد 26 عام من صفد برس، بطلق ناري في الساق الأيسر في رفح، و الصحفي محمد أبو دحروج برصاص الاحتلال شرق غزة، والصحفي أحمد زقوت يعمل في وكالة رويترز بشظايا طلق ناري بالقدم، والصحفي محمد دويك مراسل وكالة اتحاد برس شظايا طلق متفجر غزة، و الصحفي عبد الله الشوربجي بطلق ناري في القدم في مخيم العودة ( بوابة أبو ريدة ) شرق خزاعة، والمصور اشرف شامية بالاختناق، و مصور صحيفة فلسطين ياسر قديح شرق خانيونس جنوب قطاع غزة والذي كان قد أصيب يوم الجمعة الماضية كما أصيب مصور وكالة فلسطين اليوم داوود أبو الكاس بشظايا في يده.

وفي السياق، استنكرت لجنة دعم الصحفيين، استمرار الاحتلال الاسرائيلي في استهداف الطواقم الصحفية العاملة في قطاع غزة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال لديها النية وبقرار من أعلى مستوى سياسي وأمني، باستهداف الصحفيين ما أدى اليوم إلى إصابة (9) صحفيين حتى اللحظة.

وأوضحت اللجنة، أن الصحفيين أصيبوا بالرصاص الحي وشظايا الرصاص المتفجر وغالبيتهم بالقدم وقنابل الغاز، حيث أطلقت قوات الاحتلال بشكل متعمد في الأماكن التي تواجدت بها الطواقم الإعلامية العاملة في المحطات المحلية والعربية والدولية.

وتتزامن “مسيرة العودة” مع إحياء الذكرى الـ 70 لاحتلال فلسطين، ومع نقل واشنطن لسفارتها من تل أبيب إلى القدس، بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

واختارت واشنطن الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، موعدا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة وتهجير “إسرائيل” لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948. (وكالات)

Powered by Live Score & Live Score App