عربي ودولي

دبلوماسي بريطاني خليفة للمبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد في اليمن

الأربعاء ١٤\٠٢\٢٠١٨

عين نيوز – رصد /

مارتن جريفيث

قال دبلوماسيون إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أخطر مجلس الأمن يوم الثلاثاء بنيته تعيين الدبلوماسي البريطاني السابق مارتن جريفيث مبعوثه الجديد إلى اليمن.

هل ينجح أوروبي في اليمن حيث فشل عربيان؟

وسيقر المجلس مساء الخميس تعيين جريفيث إذا لم يعترض أي من أعضائه الخمسة عشر. وقد تشاورت الأمانة العامة بالفعل بصورة غير رسمية مع أعضاء المجلس قبل إرسال الإخطار الرسمي.

وسيخلف جريفيث، المدير التنفيذي الحالي للمعهد الأوروبي للسلام، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي قالت الأمم المتحدة إنه سيتنحى بعد ثلاث سنوات له في المنصب عندما ينتهي عقده الحالي هذا الشهر.

ويعد مارتن جريفيث واحدا من أهم الدبلوماسيين ويصنف وفقا للأمم المتحدة وسيطا دوليا كبيرا وهو أول مدير تنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام، وقد شغل المنصب بين عامي 1999 ـ 2010.

وقد عمل جريفيث رئيسا لمكتب الأمم المتحدة في دمشق، وممثلا للوسيط الأممي الأخضر الإبراهيمي في الأزمة السورية، خلفا لمختار لماني.

ويعتبر مارتن جريفيث أحد المؤسسين لشركة “إنتر ميديات”، وهي مؤسسة خيرية مقرها لندن تعمل في مجالات حل النزاعات والتفاوض والوساطة.

وسيواصل جريفيث في حال الاتفاق على تعيينه مبعوثا في اليمن جهود المبعوث سلفه إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك في وقت يشهد فيه اليمن قتالا على مختلف الجبهات وأزمات اجتماعية واقتصادية وصحية، حيث بات اليمن، الذي يعتمد بشدة على واردات الغذاء، على شفا مجاعة وبه نحو مليون مصاب بالكوليرا.

أضف تعليقك