ثقافة

رواية “كي تقر عينها” تسجل معاناة المرأة الفلسطينية تحت الاحتلال

عين نيوز – رصد /

 استضافت المكتبة الوطنية ضمن نشاط كتاب الاسبوع مساء أمس الاول الدكتور فايز عابد للحديث عن روايته “كي تقر عينها”.

وقالت التربوية انتصار أبو شريعة في قراءتها للرواية انها تسلط الضوء على كثير من المفاهيم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وتظهر ممارسات الاحتلال والصورة البشعة له، وتبرز محور الصمود في القضية الفلسطينية في لغة ممزوجة ما بين المحكية واللغة العربية الفصحى.

وبينت ان جماليات الرواية تتمثل في الانتقال السلس بين الاحداث بحيث يعيش القارئ كل تفاصيلها الدقيقة، من خلال تصوير حياة الشعب الفلسطيني بشكل يومي، موضحا ان الإهداء جاء بصيغة جديدة تختلف عن اي صيغة أخرى تدعو إلى التمسك بالأرض.

وقال الباحث محمد الجبور ان الرواية تقع في مئتي صفحة من القطع المتوسط ، وتدور احداثها فوق ارض نعتز بها ونحلم بتحريرها، مضيفا ان الروائي قسم الرواية الى ثلاثين عنوانا، مع توظيف المونولوج الداخلي في روايته مما ساعده في التحليق في عالم الابداع والخيال والادب .

واشار الى ان الروائي اعتمد على ” اللهجة العامية ” في حوار بعض الشخصيات، مبينا ان هذا لا يقلل من شأن العمل الابداعي .

وقال مؤلف الرواية الدكتور عابد ان هذه الرواية هي الاولى له، بعد اصداره 12 كتابا في علم النفس، وهي عبارة عن نافذة بسيطة واضاءة متواضعة على حجم المعاناة الكبير الذي تعانيه المرأة تحت الاحتلال والتغيرات النفسية الواقعة على السلوك الانساني .