أخبار الأردن

الرزاز: امتحان التوجيهي محطة على طريق النجاح

عين نيوز – بترا /

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، ان امتحان الثانوية العامة في دورته الشتوية الحالية سار اليوم الاحد في جلساته الأولى بكل هدوء والتزام.

واطمأن الوزير الرزاز على سير الامتحان في عدد من القاعات شملت مدارس صلاح الدين الثانوية للبنين في الأشرفية ومدرسة الملكة نور الحسين الثانوية للبنات في منطقة الوحدات.

واعتبر الوزير ان الهدوء والانتظام في سير الامتحان يعكس الجدية لدى الطلبة واولياء الامور في الاستعداد للامتحان والتزامهم بالتعليمات الناظمة له، مشيرا في هذا الاطار الى دور وسائل الاعلام المختلفة في نشر هذه التعليمات وتوعية الطلبة واولياء الامور بها.

وبين ان امتحان التوجيهي هو جهد وطني كبير تسهم مختلف المؤسسات الوطنية مع الوزارة في انجاحه، بما يحافظ على سمعة الامتحان واهميته بالنسبة للطلبة وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص فيما بينهم.

ودعا الرزاز الطلبة لبذل اقصى ما عندهم من جهود واستعداد للامتحان والتفوق على انفسهم واثبات قدراتهم وتفوقهم، مؤكدا ان للنجاح طريقا طويلا ومحطات متعددة وان امتحان الثانوية العامة هو احد هذه المحطات.

كما دعا اولياء امور الطلبة الى طمأنة ابنائهم وابعادهم عن اي قلق او ضغوط نفسية ربما تنعكس على ادائهم في الامتحان، مبينا اننا جميعا في هذا الوطن ومؤسساته نقف خلف ابنائنا الطلبة ونحرص على الاستثمار فيهم واعدادهم للمستقبل.

واشاد الرزاز بدور المعلمين من مراقبين ورؤساء قاعات، وكذلك دور الجهات والمؤسسات الوطنية المساندة للوزارة كديوان المحاسبة ووزارة الداخلية وهيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة والحكام الإداريين ونقابة المعلمين والأمن العام وقوات الدرك وأولياء الأمور ، مبيناً أن الوزارة لم تسجل أي تجمهر خارج القاعات وفي محيطها.

من جانبهما تفقد الأمينان العامان للوزارة محمد العكور وسامي السلايطة اليوم قاعات الامتحان في مديريتي التربية والتعليم للواءي الرمثا والشونة الجنوبية، واطلعا على سير الامتحان في تلك القاعات، مبدين ارتياحهما لمجرياته، فيما جالت فرق ولجان اشرافية من الوزارة على مختلف المدارس التي يعقد فيها الامتحان.

وأبدى طلبة الثانوية العامة ارتياحهم لمستوى الامتحان، مؤكدين أن اسئلة الامتحان راعت الفروق الفردية بين الطلبة، فيما كان الوقت المخصص للامتحان مناسباً.

كما أشاد الطلبة بالإجراءات الإدارية التي اتخذتها الوزارة لعقد الامتحان من خلال توفير البيئة الامتحانية الملائمة.

وكان عدد من المدارس في مختلف مناطق المملكة قد استقبلت الطلبة بمبادرات ايجابية تمثلت بتوزيع الورود عليهم وتعليق بطاقات حملت أمنيات التوفيق والنجاح لهم ما انعكس بشكل ايجابي على نفسية الطلبة وأدائهم للامتحان.

يذكر ان نحو 117.491 طالبا وطالبة تقدموا للامتحان في يومه الأول، من بينهم طلبة الفروع الأكاديمية لامتحان الرياضيات المستوى الثالث، وطلبة الفروع المهنية للامتحان في مباحث الرياضيات المستوى الثالث، وطلبة الفرع الزراعي في مبحث الانتاج الحيواني المستوى الثالث، وطلبة فرع الاقتصاد المنزلي في مبحث الرسم والتصميم المستوى الثاني.