عين نيوز-رصد/

يعقد المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات مؤتمرا صحفيا في مقر المركز، صباح غد الأحد ، وذلك لإطلاق التقرير الثاني للمركز حول أوضاع كبار السن بالتزامن مع يومهم العالمي، الذي يصادف الأول من تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام.

ومن المقرر أن يتم خلال المؤتمر الصحفي عرض تقييم لأوضاع كبار السن في المراكز الإيوائية والأندية النهارية، واستعراض أهم التحديات والمعيقات التي يعانون منها في المملكة، ثم الإعلان عن عدد من النتائج والتوصيات التي سيصار لاحقا إلى رفعها بشكل رسمي لكافة الجهات المعنية.

ويولي المركز الوطني لحقوق الإنسان اهتمامه بحقوق كبار السن باعتبارهم من الفئات الأكثر حاجة إلى الحماية، وذلك من خلال الرصد والمتابعة الدائمة لواقع حقوقهم في المملكة، والعمل على محاولة إنهاء حالات التجاوز والانتهاكات التي قد يتعرضون لها بما لا ينسجم مع مبادئ المساواة وعدم التمييز، فضلا عن تعاليم الأديان السماوية التي توصي الفرد والمجتمع بتوفير سبل العيش الكريم لكبار السن والإحسان لهم.

وتكمن أهمية الاحتفال باليوم العالمي لكبار السن، في التأكيد على الانجازات التي قدموها لمجتمعاتهم ضمن مختلف المجالات، والإنجازات التي أفنوا أعمارهم في سبيل تحقيقها لأسرهم وأوطانهم، وكذلك تسليط الضوء على ابرز الانتهاكات التي يتعرضون لها، مما يحتم على واضعي السياسات والمدافعين عن حقوق كبار السن، دعمهم والتنبه لأوضاعهم والخروج بتوصيات ومقترحات من شأنها رفع تلك الانتهاكات، بحيث تظل هذه الفئة فاعلة وقادرة على المساهمة في بناء مجتمعات متكاملة وترسيخ قيم الإنسانية في المجتمع.

-الرأي