عربي ودولي

بارزاني: الاستفتاء وسيلة لتحقيق الانفصال عن العراق

الأربعاء ٩\٠٨\٢٠١٧

عين نيوز – رصد /

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء، إن استفتاء الإقليم المزمع إجراؤه سبتمبر/أيلول المقبل، يهدف إلى تحقيق “الانفصال عن العراق”.

ورفض بارزاني خلال اجتماع مع علماء مسلمين في مدينة أربيل “مركز الإقليم” في الوقت ذاته فكرة تأجيل الاستفتاء، مضيفا أنه يخص جميع الأحزاب والشعب الكردي برمته، ولا يتعلق بشخص معين”.

واعتبر رئيس الإقليم الكردي أن الاستفتاء ليس هدفًا، بل وسيلة لتحقيق الانفصال، وأن “مبادئ الشراكة مع العراق لم تعد موجودة” لافتا إلى أن “نسبة الأكراد في الجيش العراقي كانت 40%، لكنها اليوم تضاءلت أو تلاشت”.

وشدد رئيس الإقليم الكردي قائلا “لا يمكن القبول بمواقف بغداد الحالية (لم يوضحها)”، وبشأن مدى ضمان نجاح الاستفتاء، قال بارزاني، “لقد كان بول بريمر (الحاكم المدني الأمريكي في العراق إبان إسقاط نظام صدام حسين) من أشد المناهضين للفيدرالية، ولكنها أصبحت أمراً واقعاً”.

وينوي الإقليم الكردي إجراء استفتاء غير مُلزم في 25 سبتمبر المقبل، يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي؛ أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن رغبتهم بالانفصال عن العراق أم لا.

وفي وقت سابق، دعت كل من حركة التغيير، وحزب “التجمع الإسلامي الكردستاني” المعارضين، إلى تأجيل إجراء استفتاء انفصال الإقليم عن العراق، باعتباره ليس أولوية.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي تم إقراره في 2005، ولا يصب في مصلحة “الأكراد” سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما ترفض تركيا إجراء الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها، معتبرة أنه سيشكل “انحرافًا عن الأولويات العاجلة؛ كهزيمة داعش وتحقيق استقرار البلاد لجميع العراقيين”.

في حين ترى الأمم المتحدة أنه لا ينبغي إجراء الاستفتاء؛ إذا لم يتوفر تفاهم مشترك بين بغداد وأربيل.

أضف تعليقك