عربي ودولي

وسائل إعلام أمريكية: ترامب طلب وقف تحقيق حول مايكل فلين

الأربعاء ١٧\٠٥\٢٠١٧

عين نيوز – رصد /

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كوميمصدر الصورةREUTERS

أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن الرئيس دونالد ترامب طلب من المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي إنهاء تحقيق بشأن علاقة مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين بروسيا.

وقال ترامب قال لكومي “آمل أن تنهي هذا الأمر”، وذلك بعد لقاء جمعهما في البيت الأبيض في فبراير/شباط، بحسب مذكرة كتبها كومي.

وتقول وسائل إعلام أمريكية إن كومي كتب المذكرة فور انتهاء اللقاء الذي جمعهما وذلك بعد يوم من استقالة فلين.

ونفى البيت الأبيض صحة ما ورد في هذه التقارير. وأوضح في بيان أن صحيفة “نيويورك تايمز” والعديد من وسائل الإعلام لم يكونوا دقيقين في نقل الحوار الذي جرى بين ترامب وكومي.

وأجبر فلين على الاستقالة في فبراير/شباط بعد 23 يوما من الخدمة في منصب مستشار ترامب للأمن القومي، وذلك بعدما كشف النقاب عن مناقشته رفع العقوبات الأمريكية عن روسيا مع السفير الروسي في واشنطن قبل أن يتولى ترامب منصبه رسميا، وأنه أعطى معلومات غير صحيحة لنائب الرئيس مايك بينس بشأن حوار له مع السفير الروسي في واشنطن قبل الانتخابات.

وكان ترامب قد أقال كومي من منصبه، وهو ما أثار الكثير من ردود الفعل في واشنطن. واتهم منتقدي ترامب بمحاولته وضع ضغوط على مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) بشأن مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات.

لماذا يجري تحقيق بشأن فلين؟

يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي ولجنتي الاستخبارات في مجلس النواب ومجلس الشيوخ تحقيقا بشأن علاقة فلين بروسيا، كجزء من تحقيقات أوسع حول مزاعم بأن روسيا سعت إلى التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وتطال التحقيقات أيضا مزاعم بشأن اتصالات بين روسيا وأعضاء حملة الرئيس دونالد ترامب.

وأثار قرار ترامب إقالة كومي في 9 مايو/أيار الكثير من المزاعم التي تفيد بأن ترامب قد يكون بقراره هذا حاول التغطية على علاقته بموسكو.

ردود الفعل

طالب الجمهوري جيسون شافتيز، رئيس لجنة المراقبة بمجلس النواب، بالحصول على نسخة من كافة المراسلات بين ترامب وكومي. وحدد موعدا غايته 24 مايو/أيار.

وقال شافتيز عبر حسابه على تويتر: “اجلبوا لي مذكرة كومي، أريد رؤيتها عاجلاً وليس آجلاً”.

ولاقى طلب شافتيز دعما من قبل رئيس مجلس النواب بول ريان. لكن نائب رئيس مجلس النواب ريان كيفن أكد بأن هناك “الكثير من المزاعم والقليل من الحقائق”.

وقال زعيم كتلة الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه “شعر بالصدمة” بسبب تقرير صحيفة نيويورك تايمز.

وأضاف أن “البلاد تواجه اختبارا غير مسبوق”، مشيرا إلى أنه قال لجميع زملائه في المجلس أن “التاريخ لنا بالمرصاد”.

وقال آدم شيف، وهو أبرز عضو عن الحزب الديمقراطي في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، إن ” هذا يمثل تدخلاً أو عرقلة للتحقيق”.

بي بي سي

أضف تعليقك