اقتصاد

القضاة يفتتح فعاليات مؤتمر افاق الاقتصادي التاسع

الأحد ١٤\٠٥\٢٠١٧

عين نيوز  – بترا /

مندوبا عن رئيس الوزراء افتتح وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة فعاليات مؤتمر افاق الاقتصادي التاسع بعنوان “الريادة والاقتصاد” والذي ينظمه المنتدى الاقتصادي والديمقراطي الاردني بالتعاون مع مجموعة آفاق للإعلام.

وقال القضاة خلال الافتتاح ان الحكومة عملت على اقرار مجموعة من القوانين التي تساهم في تحفيز الاقتصاد وعلى رأسها قانون الإعسار والإفلاس والذي يساهم في تطوير الريادة والابداع ، بالإضافة الى قانون الاموال المنقولة والذي يتوقع ان يقره مجلس النواب خلال الدورة الاستثنائية، مشيرا الى ان الحكومة اقرت كذلك قانون براءة الاختراع والذي سيساهم في تسهيل الحصول على التمويل المناسب للمبدعين من خلال اعتماد براءة الاختراع كجزء من الضمانات عند طلب الحصول على التمويل.

واكد القضاة ان هناك 84 بالمئة من المشاريع الجديدة وبحسب الدراسات العالمية لا يحالفها النجاح في حين اثبتت الدراسة نفسها أن 75 بالمئة من المشاريع التي تبنى بمشاركة حاضنات الاعمال تنجح، في اشارة الى ان حاضنات الاعمال تساهم بطريقة فاعلة في انجاح المشاريع الريادية من خلال المساعدات الفنية التي تقدمها في المرحلة الاولى من عمر المشروع.

وبين ان من التحديات التي تواجه تطوير الريادة في الاعمال قضية التمويل والتي تشكل العائق الاكبر في عملية بناء المشاريع الجديدة، الامر الذي عملت الحكومة على الحد من تأثيره من خلال توفير برامج تمويلية للشركات الناشئة والمتوسطة والصغيرة من خلال البنك المركزي حيث قدمت الحكومة ما مجموعه 150 مليون دينار لهذا القطاع وبشروط ميسرة وفترة سماح تمتد الى 6 سنوات في بعض التمويلات.

ويشارك في المؤتمر والمعرض خبراء اقتصاديون وماليون وشركات محلية وعربية، بالإضافة الى شركات اردنية تعمل في قطاعات اقتصادية متنوعة.

وبين وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز خلال مشاركته في المؤتمر ان الاردن اصبح مؤهلا للثورة الصناعية الرابعة التي يشهدها العالم الامر الذي يضع على صانعي القرار عبء استيعاب هذه المرحلة من خلال تعديل واقرار قوانين ذات صلة، مشيرا الى ان الورقة النقاشية السابعة ركزت على اهمية الريادة في انشاء جيل يعتمد في تفكيره على الابداع من خلال بناء الاختلاف الفكري وتنمية المواهب الامر الذي يتطلب بناء نظام تعليمي يراعي الاختلافات الشخصية.

وأشاد العين طلال ابو غزالة بمحاور المؤتمر واشتماله على جلسات تسلط الضوء على الدور التمويلي لتحويل الابداع الى انتاج، ودور تقنيات المعلومات والاتصالات والجامعات بصفتها حاضنات لتخريج المبدعين، إضافة الى دور التشريعات في تأمين البيئة المحفزة للإبداع، داعيا الى بناء شراكة حقيقية ومنتدى حوار بين القطاع العام والخاص.

وقال رئيس مجلس امناء منتدى الفكر الاقتصادي والديمقراطي الاردني الدكتور محمد الحلايقة ان جميع المؤشرات في الوطن العربي لا تشير الى براءة الاختراع الامر الذي يؤكد الحاجة الى تأسيس ثقافة الريادة في المراحل التعليمية الاولى وتبني الافكار الريادية وتحويلها الى عمل اقتصادي موجود.

واشار الى ان المؤتمر سيركز على الريادة في الاقتصاد المحلي والعربي ودورها في تحريك العجلة الاقتصادية ودور المؤسسات المانحة ومؤسسات التمويل في دعم ونجاح المشاريع الريادية، والريادة والمرأة العربية، ودور الريادة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة، بالإضافة الى دور الجامعات والتشريعات القانونية في انجاح وتطوير المشاريع الريادية.

ويستهدف المؤتمر قطاعات البنوك والصرافة، الصناعة والتجارة ، تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والطاقة المتجددة والبديلة.

وبين الرئيس التنفيذي لمجموعة آفاق الدولية للإعلام خلدون نصير ان القطاع الخاص بات يحمل مهمة تسويق الاردن استثماريا على كاهله في حين تراجع دور الحكومة في هذه المهمة الى اصدار التشريعات التي تضمن تدعيم الاستثمارات وتوفير بيئة العمل المناسبة والمراقبة والاشراف.

أضف تعليقك