اقتصاد

اورنج الاردن واليونسيف يتابعان برنامج “مكاني” للتعليم الإلكتروني

الأربعاء ١٩\٠٤\٢٠١٧

عين نيوز – بترا /

 زار الرئيس التنفيذي لاورنج الأردن جيروم هاينك وممثل منظمّة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” في الأردن روبرت جينكينز معهد الملكة زين الشرف التنموي بعد إطلاق برنامج التعليم الإلكتروني في المدارس (مكاني) الذي يهدف إلى تقديم محتوى تعليمي مجاني لعدة مراكز تعليمية في المملكة.

وحسب بيان صحافي عن اورنج الاردن فإن المركز هو أحد المراكز التابعة لمبادرة مكاني ويقدّم التدريب في مجال التنمية وبناء القدرات وتقديم البحوث في الأردن والمنطقة العربية، ليقدّم فرصا تعليمية قيّمة وعملية لليافعين وخبراء التطوير والمدربين والعاملين الميدانيين ولكل فئات المجتمع.

وكان قد تم إطلاق برنامج اورنج التعليمي الإلكتروني (زدني علماً) خلال عام 2015 بشراكة اورانج العالمية واورنج الأردن مع منظّمة اليونيسف وشركة تطوير للتدريب الإلكتروني eLearment وتم إطلاق المرحلة الأولية من المشروع في خمسة مراكز تعليمية تابعة لمنظمة اليونيسيف وتشكّل جزءاً من مبادرة مكاني.

وسيتم في المرحلة القادمة تطبيق البرنامج في جميع مراكز مكاني في المملكة.

وقال هاينك ان زيارتنا وتفاعلنا مع المستفيدين من البرنامج اتاحت لنا الفرصة لكي نشهد النجاح الذي حققته نسختنا الجديدة من برنامج (زدني علماً) والذي قمنا بإطلاقه بالشراكة مع منظمة اليونيسيف، وسنواصل جهودنا في المرحلة القادمة لسد الفجوات الرقمية من خلال تقديم أدوات وحلول رقمية بالتناغم مع استراتيجيتنا 2020 .” ووفقاً لجينكنز، فقد وقعّت اليونيسيف اتفاقية مع اورنج الأردن في ظل مساعيها لتحسين البيئة في مراكز مكاني، ولإدخال نهج تكنولوجيا المعلومات في التعليم في المراكز التعليمية الرسمية وغير الرسمية.

ومن خلال مراكز مكاني البالغ عددها 250 مركزا، تم تطوير المحتوى الإلكتروني وفقاً لمخرجات التعليم لوزارة التربية والتعليم في أربعة مواد رئيسية تدرس في مكاني، وهي العربية والإنجليزية والعلوم والرياضيات من الصف الأول الابتدائي ولغاية الصف السادس الابتدائي، وقامت منظّمة اليونيسيف بتصميم اختبارات أوّلية لتقييم تأثير تكنولوجيا المعلومات في تطوير نتائج التعليم للأطفال الذين يستعملون هذه التكنولوجيا. وحتى الآن، تم إجراء الاختبار الأوّلي مع حوالي 500 طفل في 28 مركزا لمكاني.

أضف تعليقك