كوكتيل

أسماء مسلسلات رمضان “غرائب وطرائف”

الثلاثاء ١٨\٠٤\٢٠١٧

عين نيوز – رصد /

خريطة الفن في مصر تغيرت شكلًا ومضمونًا، خاصة الدراما التلفزيونية، التي شهدت خلال الفترة الأخيرة ظواهر غريبة سواء في عدد الحلقات أو شكل الإخراج والتصوير، ولكن الأغرب هذا الموسم هو أسماء هذه المسلسلات.

ورصدت “إرم نيوز” بعض الأسماء الغريبة، ومعظمها يدور بين الأقوال المأثورة والمصطلحات الدارجة القريبة من الأمثال الشعبية مثل مسلسلات “الأعلى سعرًا” لنيللي كريم، و”نقطة من أول السطر” لعمرو يوسف، و”خلصانة بشياكة” لأحمد مكي، و”تحت أمر السيادة” ليسرا ومحمود عبدالمغني، و”رمضان كريم” لروبي وشريف سلامة، و”اللهم إني صائم” لمصطفى شعبان، و”سابع جار” لدلال عبدالعزيز وشيرين وهاني عادل، و”سبع صنايع” لرانيا يوسف، و”هربانة منها” لياسمين عبدالعزيز.

بالإضافة إلى مسلسلات “أرض جو” لغادة عبدالرازق وهيثم شاكر، و”طاقة القدر” لحمادة هلال، و”طاقة نور” لهاني سلامة، و”سرايا حمدين” لسامح حسين، و”كلبش” لأمير كرارة، و”كفر دلهاب” ليوسف الشريف، و”بين عالمين” لطارق لطفي.

وعلق الناقد طارق الشناوي على أسماء المسلسلات هذا العام، قائلًا: “قد يكون صناع العمل لجأوا إلى هذه العناوين التي يراها البعض غريبة بعض الشيء أو غير تقليدية، كعامل جذب أو صدمة للمشاهد حتى تشد انتباهه للعمل، لكن يبقى الفيصل في نجاح أي مسلسل قوة أو ضعف العمل نفسه”.

وأضاف: “هذه الأسماء موجودة منذ زمن، فمثلاً قبل النكسة كان هناك مسلسل إذاعي بعنوان (شنبو في المصيدة)، وكان اسم غير منطقي في وقت القبضة الحديدية، ثم تحول لفيلم في السينما بنفس الاسم بطولة فؤاد المهندس وشويكار”.

من جانبه، أشار المؤلف مجدي صابر إلى أن “الاسم يظل هو العنوان الجاذب للمسلسل ويجب أن يرتبط بمضمونه”، لافتًا إلى أن “الدراما في الفترة الأخيرة شهدت اختلافاً في شكل التصوير والإخراج وحتى الديكور، وطبيعي ان تحمل أسماء أكثر استخدامًا في الواقع كنوع من التسويق”.

وتابع: وقد اعتمدت هذا العام على عناوين غريبة خاصة في المسلسلات الكوميدية مثل “خلصانة بشياكة، وهربانة منها”، وهي مصطلحات يستخدمها الشباب في معاملاتهم اليومية ولذلك ربما تكون أكثر جذبًا.

أضف تعليقك