عين الشارع

سكان جبل القلعة يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال إقامة مهرجان ليالي القلعة خلال رمضان

الأحد ٢\٠٦\٢٠١٣

عين نيوز – رصد/

لوّح سكان منطقة القلعة باجراءات تصعيدية في حال أصرت وزارة السياحة والآثار على اقامة مهرجان ليالي القلعة خلال شهر رمضان المقبل، مطالبين بعدم اقامته بأي شكل من الاشكال.

من جانبها اكدت وزارة السياحة والاثار على لسان امينها العام عيسى قموه ان المهرجان هذا العام لن يأخذ اي طابع فني على الاطلاق، ولن يتضمن اي فعاليات فنية، حيث ستقتصر الانشطة والفعاليات على الموشحات الدينية، والجلسات الرمضانية وكذلك الطقوس الشعبية الرمضانية.

وفي متابعة لـ»الدستور» للقضية اكد قموه ان سكان المنطقة لن يشعروا بأي جانب سلبي لاقامة المهرجان هذا العام، حيث تم اتخاذ اجراءات تنظيمية لاشكالية الازدحام المروري في المنطقة، وكذلك موضوع مكبرات الصوت فلن يكون هناك اي ازعاج بهذا الشأن، اضافة الى انه لن يكون هناك اي فعاليات فنية تتعارض مع خصوصية الشهر الفضيل.

من جانبهم، اجتمع اهالي منطقة جبل القلعة في مقر نادي القلعة الرياضي امس الاول، وناقشوا موضوع مهرجان ليالي القلعة الذي يقام في شهر رمضان المبارك، وقرروا بعد مشاورات ومناقشات وابداء الاراء ومناقشة الموضوع من كافة نواحيه المطالبة بعدم اقامة المهرجان مطلقا خلال الشهر الفضيل.

وقرر الاهالي تشكيل لجنة خاصة من سكان المنطقة لمتابعة هذه القضية، وان تسعى لاجراء الاتصالات اللازمة لعدم اقامة المهرجان الذي بات يشكل مصدر قلق للمنطقة خلال الشهر المبارك.

ووفق وصفي العدوان عضو لجنة اهالي القلعة فان السعي سيبقى مستمرا لعدم اقامة المهرجان، وفي حال لم تتم الاستجابة لمطلبنا سوف ننفذ اعتصاما مفتوحا الى حين التجاوب مع هذا المطلب.

وبين العدوان ان منطقة القلعة تأخذ خصوصية شعبية، وشهر رمضان يأخذ خصوصية دينية يصعب خلالها التأقلم مع اجواء فنية واغانٍ وفعاليات تفقد الشهر المبارك طبيعته الدينية، الامر الذي لم يعد يتقبله سكان المنطقة وبات ضروريا عدم اقامة المهرجان.

الدستور- نيفين عبد الهادي

 

 

أضف تعليقك